سورية الآن

النظام يواصل قصف ريف إدلب بالنابالم والعنقودي والفوسفور

استهدفت الطائرات الروسية صباح اليوم أطراف مدينة خان شيخون، في ريف إدلب الجنوبي، بعدة غارات، ذخائرها قنابل عنقودية، وشن غارتين على قرية بابسقا في ريف إدلب الشمالي، بعد أن كانت بلدة الهبيط، من ريف إدلب الجنوبي، هدفًا -ليلة أمس- لطائرات روسيا والنظام.

وتواصل طائرات النظام قصف مدن وبلدات في مناطق متفرقة من ريف إدلب، بقنابل عنقودية، وأخرى من الفوسفور الأبيض المحرم دوليًا، وتركز قصف أمس على مركز الدفاع المدني ومستشفى الرحمة في المدينة، وألحق ضررًا بالغًا بمبنيي الدفاع المدني ومستشفى الرحمة الذي سبق لقوات النظام أن قصفته حين ارتكبت مجزرة الكيماوي في 4 نيسان/ أبريل الجاري.

وكانت مدن وبلدات معرة النعمان، وكفرنبل والبارة وبداما والبراغيثي ” تعرضت أمس لقصف مماثل بقنابل محملة بمادة الفوسفور الحارق. ويواصل النظام، منذ أسبوع استخدامه قنابل النابالم المحرمة دوليًا في قصف قرى وبلدات خاضعة لسيطرة قوات المعارضة في ريف إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق