سورية الآن

51 في المئة من الأتراك يدعمون التعديلات الدستورية

صوت الأتراك بـ “نعم” للتعديلات الدستورية التي دعا إليها حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، في أكبر تغيير في نظام البلاد السياسي عبر تاريخ الجمهورية، وفور إعلان النتائج هنأ أردوغان رئيس حزب “العدالة والتنمية” بن علي يلدريم، ورئيس “الحركة القومية” دولت بهجه لي، ورئيس “الاتحاد الكبير” مصطفى دستيجي. وفق “الاناضول”.

وبعد فرز 99.99 من الأصوات، قال 51.20 في المئة من الأتراك نعم للتعديلات الدستورية، أي: ما مجموعه 24.326 مليون ناخب، في حين رفض 48.80 في المئة من الأتراك التعديلات الدستورية، أي: ما مجموعه 23.186 مليون. بحسب بيانات وكالة الأنباء التركية.

توجّه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع، صباح أمس؛ للتصويت -في استفتاء شعبي- على مشروع التعديلات الدستورية الذي تقدم به “حزب العدالة والتنمية” الحاكم، ويتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي.

ويحق لـ 55.3 مليونًا التصويت في الاستفتاء الدستوري السابع الذي تشهده البلاد، يدلون بأصواتهم في 167 ألف صندوق، موزع في جميع الولايات.

ولإقرار التعديلات الدستورية، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء الشعبي بـ “نعم” أكثر من 50 في المئة من الأصوات (1+50 في المئة).

وقال رئيس حزب الحركة القومية التركي المعارض، دولت بهجه لي، الذي دعم التعديلات: إن “السياسة في تركيا ستشهد إعادة هيكلة عقب الاستفتاء على التعديلات الدستورية”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق