أدب وفنون

أربع أوراق بحثية لنشرها بالإنكليزية

تعمل اتجاهات– ثقافة مستقلة، على نشر أربع أوراق بحثية مترجمة إلى اللغة الإنكليزية، من مخرجات برنامج أبحاث: لتعميق ثقافة المعرفة، في دورتيه الثانية والثالثة؛ لإتاحة الفرصة للقارئ الغربي المهتم بالشأن السوري؛ في أن يطّلع على أصوات سورية شابة، تسائل الحدث السوري، وتعبّر عنه من وجهة نظر المتأثرين المباشرين به من فئة الشباب. خاصةً في ظل الاهتمام غير المسبوق بكل ما يُكتب عن سورية في الغرب وأوروبا حاليًا. وسيُنشر الكتاب في النصف الثاني من عام 2017. والأوراق البحثية، هي:

 

ملامح المنزل في مخيّم اللجوء – آلينا عويشق

يتناول البحث دراسة النسيج العمراني لمخيم الجراحية، في البقاع الغربي، لبنان، وكيفية تشكيل اللاجئ له، والحدود المرئية وغير المرئية فيه، بهدف فهم العلاقات المختلفة المتشكّلة والمتأثّرة والمؤثّرة بفعل النسيج العمراني المحيط، تجري الدراسة في عدة مستويات، حدود المخيم العامة والمحيط، والتجمعات المتشكلة؛ نتيجة العلاقات بين عدّة خيم متجاورة، أو خيمتين متلاصقتين، أو خيمة تقطنها أكثر من عائلة، كذلك العلاقات والفضاء ضمن الخيمة الواحدة. يهتم البحث اهتمامًا أساسًا بالعلاقة التبادلية التي تنشأ بين المساكن والمجتمع المتشكّل ضمنها، أفرادًا وجماعات، وكيف تؤثر هذه العلاقة في رسم الحدود المرئية وغير المرئية للأفراد فيه، وبخاصة النساء والأطفال.

 

صورة الجسد المعذّب في الفن التشكيلي السوري – محمد عمران

يسعى البحث إلى مناقشة صورة الجسد المعذّب في الفن التشكيلي السوري، قبل الثورة وبعدها، ويحاول تبيان التغيّر الحاصل في هذه الصورة. ذلك عن طريق الإجابة عن سؤال أساسي؛ ما التغيير الذي أدخلته الأحداث في هذه الصورة؟ يسعى البحث إلى تحديد التغيير الحاصل في الفن التشكيلي السوري بعد عام 2011، من خلال قياس الفروقات الطارئة على موضوعة الجسد المعذب في أعمال الفنانين السوريين الذين عبّروا عن هذه التغييرات التاريخية العنيفة.

 

الأطفال في ظلام الدولة الإسلامية – وسيم السلطي

يسهم البحث في تشريح وتحليل ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية وسلوكياته الخطرة التي يمارسها بحق أطفال سورية. وانتهاكه للحقوق الطبيعية والقانونية الخاصة بهم، واستبدالها بواجبات شاقّة، من شأنها إنشاء الأطفال على عقيدة الكراهية والعنف والموت. يقف البحث على أساليب تجنيد الأطفال، وإساءة استخدامهم ومعاملتهم، والآثار الخطرة التي يمكن أن يسببها تعرضهم لمنسوب عالٍ ويومي من العنف، وتشرّبهم عقلية التنظيم المتظرفة.

 

الصورة النمطية السياسية في أثناء الحراك السوري– هاني الطلفاح

يدرس هذا البحث نماذج من الصورة النمطية السياسية، وشرحها لغويًا، والبحث في سياقات استخداماتها ومدلولاتها في النص السياسي السوري في أثناء الحراك. ليحاول اكتشاف الآثار التي أحدثتها تلك الصور في العلاقات الاجتماعية بين الأفراد. ويطرح البحث تساؤلًا أساسًا: هل كانت تلك الصور النمطية سببًا لاستخدام العنف وإلغاء الآخر؟

يوثّق البحث بعض الحالات التي استُخدمت فيها الصور النمطية، من خلال دراسة أربعة صفات محددة هي (منحبكجي، شبيح، مندس، رمادي)، ويحاول تلمّس الآثار التي تركتها تلك الصور، وهل كانت أحد أسباب العنف في سورية أخيرًا؟ وكيف استخدمتها أطراف الصراع أدواتٍ مساعدةً في تسويغ استخدام العنف؟

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق