سورية الآن

ترامب يدعو إلى إنهاء الحرب في سورية والأسد جزار

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إنهاء الحرب في سورية، وقال في مؤتمر صحافي مع ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، أمس الأربعاء: إن “الوقت قد حان لإنهاء الحرب الأهلية الوحشية في سورية، لهزيمة الإرهابيين، والسماح للاجئين بالعودة إلى ديارهم”. ووصف بشار الأسد بـ “الجزار”.

وقال ترامب: “إن الولايات المتحدة شنّت للمرة الأولى هجومًا صاروخيًا ضد نظام الرئيس الجزار بشار الأسد، عقابًا له على الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون شمالي سورية”، وأضاف “هناك أطفال صغار يموتون في سورية، هناك رضّع يموتون، هناك آباء يحملون أطفالهم الموتى بين أذرعهم، ليس هناك أسوأ من رؤية ذلك، وهذا أمر لا يجوز السماح به، إنه جزار، إنه جزار، ولهذا السبب علينا فعل أمر بهذا الصدد”.

ووجه ترامب الشكر لدول حلف الأطلسي لإدانتها الهجوم الكيماوي الذي شنه النظام السوري على مدينة خان شيخون، وقال: “علينا العمل سوية لحل الكارثة الحاصلة حاليًا في سورية”.

أما بخصوص إطلاع روسيا على الضربة الكيماوية، فقال ترامب: “من الممكن أن تكون روسيا قد علمت سلفًا بالهجوم، أود لو كان بإمكاني أن أقول إنهم لم يكونوا يعلمون، ولكن حتمًا كان من الممكن لهم أن يعلموا. هم كانوا هناك”، مشيرًا إلى أن “البنتاغون يبحث في هذه المسألة.

يأتي التصعيد الجديد للرئيس الأميركي بعد دقائق من استخدام روسيا لحق النقض “الفيتو”، ضد مشروع قرار غربي يدعو النظام السوري للتعاون في التحقيق في الهجوم الكيماوي، ووصف ترامب الجديد لبشار الأسد بالجزار يأتي بعد يوم واحد من وصفه بـ “الحيوان”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق