سورية الآن

مشروع قرار غربي للتحقيق في كيمياوي الأسد

قدمت كل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا، مسودة قرار إلى مجلس الأمن الدولي، لتدعيم الإجراءات التي يمكن اتخاذها للمباشرة بتحقيق دولي شامل في الهجمات الكيمياوية على مدينة خان شيخون. وسيُطرح المشروع اليوم الأربعاء على التصويت في مجلس الأمن.

وذكر دبلوماسيون في الأمم المتحدة أن الدول الثلاث قدمت مسودة معدلة، ومشابهة للنص الذي وُزّع الأسبوع الماضي، للتنديد باستعمال الغازات السامة التي قصف بها النظام السوري تلك المدينة في 4 نيسان/ إبريل الجاري، ويطالب مشروع القرار الحالي النظام السوري بالتعاون مع المحققين الدوليين. بحسب “رويترز”.

وكانت روسيا اعترضت الأسبوع الماضي، في أثناء مناقشة مشروع القرار السابق، وعدّته لا مسوغ له!

من جهته قال السفير الفرنسي إلى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، للصحافيين: “ينبغي ألا نستسلم ويجب أن نحاول بنية حسنة، بكل ما أوتينا من قوة؛ للوصول إلى نص لمجلس الأمن يندد بالهجوم ويطالب بتحقيق شامل”.

وأوضحت “رويترز” أن بعثة تابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، تحقق بالفعل بالهجوم الكيمياوي في خان شيخون.

وكان طيران النظام السوري قد قصف مدينة خان شيخون بغاز السارين؛ ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من المدنيين، وردّت الولايات المتحدة الأميركية لأول مرة على ذلك بقصف صاروخي من مدمرتين لها شرق البحر المتوسط، صبيحة يوم 7 نيسان/ إبريل الجاري، استهدف مطار الشعيرات الذي انطلقت منه الطائرات المحملة بالغاز.

يُذكر أن روسيا استخدمت حق النقض “الفيتو” سبع مرات في مجلس الأمن؛ لمنع إدانة ومحاكمة نظام الأسد، كان آخرها في شهر شباط/ فبراير الماضي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق