سورية الآن

مجموعة السبع تدعو للبدء بعملية سياسية في سورية

دعا وزير الخارجية الإيطالي أنغيلينو ألفانو، إلى “البدء في عملية سياسية تمكن الشعب السوري من تقرير مصيره”. وقال ألفانو خلال تلاوته للبيان الختامي لقمة دول السبع، التي انهت أعمالها في إيطاليا اليوم “إن التدخل العسكري الكامل لن يكون حلًا للأزمة في سورية”

وبحث وزراء خارجية مجموعة السبع، خلال اجتماعهم في مدينة لوكا الإيطالية أمس واليوم، إمكانية بلورة موقف موحد حول إعادة إيقاظ مسار العملية السياسية في سورية، فضلًا عن إيصال رسالة واضحة إلى روسيا.

ووفق مصادر أوروبية، فقد طغت محادثات حول الضربة الجوية الأميركية على سورية واستخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية. وأشارت المصادر في تصريحات صحفية إلى أنه من المتوقع اليوم بحث خطط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول سورية ومصير بشار الأسد.

وانضم إلى الاجتماع اليوم وزراء خارجية كل من تركيا والإمارات العربية المتحدة والسعودية والأردن وقطر، بدعوة من وزير الخارجية الإيطالي أنجلينو ألفانو، وذلك بهدف تعزيز التفاهم حول الملف السوري.

وسيناقش الاجتماع أيضًا موضوعات مع وزير الخارجية الأميركي الجديد، مثل مكافحة الإرهاب والوضع في ليبيا وأوكرانيا والاستفزازات الكورية الشمالية والاتفاق حول النووي الإيراني.

وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قبل أيام إنه يأمل في أن ينتج عن الاجتماع “رسالة واضحة ومنسقة” يحملها هو نفسه إلى روسيا، عقب الاجتماع، بغية الدفع إلى حل سياسي في سورية.

وقال جونسون، أمس، “حان الوقت ليواجه فلاديمير بوتين الحقيقة حول الطاغية الذي يدعم”، واصفًا الأسد بأنه شخص “سام بكل معنى الكلمة. إنه يسمم شعب سورية البريء بأسلحة محظورة منذ مائة عام ويسمم سمعة روسيا”.

وتشكل مجموعة الدول السبع كل من الولايات المتحدة، بريطانيا، ألمانيا، اليابان، فرنسا، كندا وإيطاليا، ويجتمعون عادة لمناقشة وحل القضايا التي تؤثر على السياسة الاقتصادية الدولية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق