سورية الآن

ترامب وماي يدعوان موسكو للتخلي عن الأسد

اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خلال اتصال هاتفي، أمس الإثنين، على وجود فرصة لإقناع روسيا بضرورة التخلي عن نظام بشار الأسد وقطع علاقاتها معه”.

وقالت المتحدثة باسم مكتب رئيسة الوزراء البريطانية بأن الطرفين اتفقا خلال المكالمة على “أن هناك أمل في اقناع روسيا بأن تحالفها مع الأسد ليس في مصلحتها الاستراتيجية”، مؤكدة أن ماي وترامب “اتفقا على أن زيارة وزير الخارجية تيلرسون إلى موسكو هذا الأسبوع تمثل فرصة لإحراز تقدم نحو حل من شأنه أن يؤدي إلى تسوية سياسية شاملة ودائمة”.

وذكرت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية أن “الرئيس ترامب وجه الشكر لماي على دعمها للضربة العسكرية التي وجهتها الولايات المتحدة الأميركية للنظام الأسدي، بقصفها مطار الشعيرات العسكري، ردًا على الهجوم الكيماوي الذي شنه طيران النظام السوري على مدينة خان شيخون”، في محافظة إدلب.

يذكر أن المحادثة جاءت بعد ساعات من الدعوة التي وجهها وزير الخارجية البريطاني، برويس جونسن، إلى موسكو من أجل وقف دعمها للأسد.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق