سورية الآن

السوريون في هولندا يتظاهرون تضامنًا مع ضحايا مجزرة خان شيخون

نظمت “لجنة دعم الثورة السورية في هولندا”، بالتعاون مع “شبكة سورية القانونية”، ومنظمة “الباكس” للسلام، في ساحة “الفيستر ماركت” في أمستردام، مظاهرة صامتة احتجاجًا على قصف طيران الأسد لمدينة خان شيخون بالغازات السامة، وأسفر عن استشهاد 84 شخصًا، وإصابة أكثر من خمسمئة.

شارك في التظاهرة عشرات الناشطين السوريين والهولنديين، واستعرض المنظمون مشهدًا تمثيليًا صامتًا، يحمل صور الأطفال الذين قضوا في المجزرة.

وأكد المحامي والناشط، محمود الباش، في كلمة له خلال التظاهرة، أن “المجرم لم يكن ليتجرأ على ارتكاب مزيد من الجرائم بحق المدنيين، وبأنواع مختلفة من الأسلحة، لولا صمت المجتمع الدولي”.

طالب الباش باسم “شبكة سورية القانونية” في هولندا “المنظمات الحقوقية الدولية بتحمل مسؤولياتها وتقديم المجرمين للعدالة، وإلا سيكون العالم بأسره شريكًا في جميع الجرائم التي ترتكب بحق الشعب السوري منذ ست سنوات”.

 

من جهته عبّر اللاجئ السوري المقيم في هولندا، محمد اليوسف، عن ألمه الشديد من جراء فقدانه عشرين شهيدًا من عائلته في المجزرة نفسها، وطالب اليوسف “بمحاسبة المجرم الأسد، وإيقاف نزيف الدم المستمر في سورية منذ ست سنوات”.

وقال الناشط في لجنة دعم الثورة، مصطفى أبو شعيب، لـ(جيرون): إن “اللجنة تعمل في تنظيم عدة تظاهرات في مدن هولندية مختلفة؛ لفضح إجرام النظام وحلفائه الروس والإيرانيين، من جهة، ومن جهة أخرى، لتأكيد استمرار مدنية الثورة السورية من خلال وقفات رمزية، تعبر عن ألم الشعب السوري ومطالبه.

وفي سياق متصل، أكد الناشط والصحافي في “مركز المعرة الإعلامي”، محمد كركص، لـ (جيرون): أن “الناشطين في المنطقة استطاعوا، رصد طيران النظام من خلال المراصد في المناطق المحررة، وحددوا نوع الطائرة التي قصفت خان شيخون وهي “سوخوي22 ” ورمز العملية “قدس 1 “، وكانت قد انطلقت من مطار الشعيرات في ريف حمص الجنوبي الشرقي، فجر الثلاثاء 4 نيسان/ أبريل، محملة بأربعة صواريخ من الغازات السامة، ألقيت على المدينة، وكان كركص قد أصيب بالاختناق في أثناء تغطيته ما حصل.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق