سورية الآن

قوات المعارضة تقلص نفوذ الأسد في حي المنشية في درعا البلد

أعلنت قوات المعارضة المنضوية ضمن غرفة عمليات “البنيان المرصوص” في درعا البلد، أمس السبت، سيطرتها على عدة حواجز، وأسر عدد من قوات النظام في حي المنشية من درعا البلد، ضمن معركة “الموت ولا المذلة” التي أطلقتها قوات المعارضة قبل شهرين.

وقال الناشط الياس المسالمة، من مدينة درعا البلد، لـ(جيرون): “إن قوات المعارضة استطاعت السيطرة على خمسة حواجز استراتيجية لقوات النظام داخل حي المنشية، وهي حاجز السيرتل، وأبو اللعبين، والبنايات، والسلوم، ودراقة، وقتلت 15 من عناصر النظام، وأسرت 4 منهم”، مشيرًا إلى أن “هذا التقدم يأتي ضمن مراحل معركة “الموت ولا المذلة” التي تهدف إلى تحرير حي المنشية آخر معاقل النظام في درعا البلد”.

من جهته قال الناشط ابراهيم الحريري: إن “قوات النظام وحلفائه ردت على خسائرها البشرية بقصف جوي عنيف على أحياء درعا البلد، تجاوز 30 غارة، تزامنت مع استهداف مروحيات النظام الأحياء المحررة بـ 40 برميلًا متفجرًا، في محاولة منها لإيقاف تقدم كتائب الثوار”، وبحسب الحريري، فإن “النظام يشن هجمة هي الأعنف منذ بدء العمل العسكري في درعا البلد، فقد صبت قوات النظام غضبها على معظم بلدات وقرى ريف درعا المحرر، واستهدف الطيران الحربي بلدات بصر الحرير والطيبة ونصيب والنعيمة والغارية الغربية وبصرى الشام، في ريف درعا الشرقي؛ ما أدى إلى استشهاد ثلاثة أطفال في بلدة الطيبة، وطفلة في بلدة نصيب، وامرأة في درعا البلد، وإصابة مدنيين آخرين بجروح بليغة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق