سورية الآن

الطائرات الروسية تقصف ريف إدلب وترتكب مجزرة في أورم الجوز

استهدف سلاح الجو الروسي، أمس السبت، الأحياء السكنية وسط بلدة أورم الجوز، جنوب غرب مدينة أريحا في ريف إدلب، بخمسة غارات جوية، بعضها عنقودي؛ ما أدى إلى سقوط 18 قتيلًا، في حصيلة أولية، و14 جريحًا، معظمهم في حال خطرة، وسارع فريق الدفاع المدني إلى انتشال الضحايا ونقلهم إلى النقاط الطبية القريبة من البلدة.

وقال “عبد الله جدّعان” الناشط في ريف إدلب لـ (جيرون): إن الطائرات الروسية ارتكبت -السبت- عدّة مجازر في ريف إدلب، أكبرها في بلدة أورم الجوز، وأن أعداد القتلى في ازدياد، وأن معظم الإصابات في حال خطرة”.

وأضاف قائلًا:” إن هجمات واشنطن السابقة على مطار الشعيرات، يدفع ثمنها الآن المدنيون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، فالهجمة الأميركية هي ضربة توبيخية فحسب، وكأن النظام يمارس إجرامه بالغازات السامة وحدها”.

وكان سلاح الجو الروسي استهدف المركز الصحي في بلدة حيش من ريف إدلب الجنوبي، وأخرجه من الخدمة.

كذلك استهدف سلاح الجو الروسي بلدة معرة حرمة وعدوان، في ريف إدلب، بغارة جوية خلّفت إصابات في صفوف المدنيين، وقصفت الطائرات الروسية، الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، أسفرت عن وقوع قتيلين، وإصابة 5 مدنيين، والحقت دمارًا هائلًا في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق