سورية الآن

“فيلق الشام” يُرحب بالضربة الأميركية على نظام الأسد

رحب “فيلق الشام” بالعملية العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة الأميركية في مطار الشعيرات، وعدّها “خطوة في الاتجاه الصحيح؛ لوضع حد لإجرام هذا النظام وحلفائه بحق الشعب السوري”.

وأكد بيان أصدره الفيلق أمس: “أن الضربة خطوة إيجابية، وإن أتت متأخرة لكون الإدارة الأميركية السابقة عملت على تحقيق مصالحها بغض النظر عن الاجرام الفظيع بحق الشعب السوري من نظام الأسد، وبدعم مباشر من نظام الملالي في طهران الذي استغل ضعف الموقف الأميركي، فتدخل مباشرة عبر الميليشيات الطائفية كـ”حزب الله اللبناني” و”حركة النجباء” و”لواء فاطميون” و”لواء أبو الفضل العباس” و”الحرس الثوري الإيراني””.

وقال أبو الخير، القائد العسكري في الفيلق لـ”جيرون”: “نأمل من الولايات المتحدة شنّ مزيد من الهجمات على المطارات العسكرية لنظام الأسد، فليس وحدهُ مطار الشعيرات، الذي يرتكب المجازر في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، فهنالك مطار الصقّال أو السين ومطار حماة العسكري، وحميميم في اللاذقية، والتيفور في حمص، وتخرج من هذه المطارات يوميًا العشرات من الطائرات السورية والروسية، لقصف الأحياء السكنية في ريف إدلب، وفي مدن وبلدان الجنوب. قصف مطار الشعيرات لا ينهي إجرام الأسد وروسيا، وأكثر الطائرات الحربية التي ارتكبت المجازر بحق الشعب السوري موجودة في مطاري السين وحماة”.

وأبدى أبو الخير “دعم الفيلق لأي جهد دولي جاد من أصدقاء الشعب السوري؛ لإنهاء معاناته من بطش وإجرام نظام الأسد وحلفائه”، وعدّ أن أي عمل لا يؤدي الى اسقاط نظام بشار الأسد وأعوانه وحلفائه الإيرانيين عمل ناقص ومحدود النتائج.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق