سورية الآن

الاشتباكات تتجدد في جبهة بساتين برزة

أعلن “جيش الإسلام”، مقتل خمسة عناصر من قوات النظام، والميليشيات المساندة لها، في المواجهات المتواصلة في جبهة بساتين برزة، شرقي العاصمة دمشق، وأضاف في بيان أمس، أن مقاتليه صدوا محاولة اقتحام جديدة صباح اليوم للمرة الثانية، ودمروا عددًا من الآليات الثقيلة للمهاجمين، في ظل قصف مدفعي وصاروخي عنيف.

وأكد ناشطون من حي القابون أن القصف الصاروخي والمدفعي على الأحياء الشرقية لدمشق لم يتوقف، فقد استهدفت قوات استهدفت الحي بأكثر من 10 صواريخ أرض- أرض، إلى جانب المدفعية الثقيلة، وخراطيم (ت ن ت) على محور شارع الحافظ في حي برزة، مشيرين إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات، دون خسائر في صفوف المدنيين.

وأوضح الناشطون أن المعارك بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، مدعومة بغطاء مدفعي صاروخي متواصلة، ولا سيما في محاور حي برزة وتشرين، مؤكدين فشل الثانية في إحراز تقدم على الأرض على حساب فصائل المعارضة، منبّهين إلى أن مقاتلي المعارضة دمروا عربة “ب م ب” وتركس مصفح لقوات النظام.

تأتي التطورات الميدانية شرقي دمشق بالتزامن مع الضربات الأميركية لمطار الشعيرات العسكري في ربف حمص، وسط البلاد، وتصاعد اللهجة الأميركية ضد نظام الأسد بعد الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون في ريف إدلب، وهو ما عده ناشطون ارتياحًا من النظام المدعوم من موسكو والحاصل على تطمينات بأن التدخل الأميركي لن يصل حد حسم الصراع، عادّين أن دخول واشنطن جاء لإعادة ترتيب التوازنات السياسية المرتبطة بالملف السوري على قاعدة الاستمرار في إدارة الصراع، وليس إيجاد حلول جذرية. وفق تعبيرهم.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق