سورية الآن

النظام يقصف ريف إدلب بالسارين والكلور

قتل على الأقل 100 شخص حتى الآن، وأصيب المئات، نتيجة استنشاقهم لغازات سامة، تأكد أنها غاز السارين، ألقتها طائرات النظام فجر اليوم على مدينة خان شيخون. وذلك وفق آخر إحصائية لمديرية صحة إدلب الحرة. فيما أكد ناشطون أن نحو 25 شخص أصيبوا بحالة اختناق جراء قصف بالكلور نفذته طائرات النظام على بلدة الهبيط مساء أمس بينهم أطفال ونساء.

وأفاد ناشطون في إدلب أن “طائرات تابعة لنظام الأسد شنت غارات جوية بصواريخ محملة بغازات سامة على مدينة خان شيخون، وأوقعت نحو 400 حالة اختناق على الأقل، بينها إصابات في صفوف الخوذ البيضاء”.

وقال الناشط المدني رياض العزو لـ (جيرون) “أن المستشفيات لم تعد قادرة على استيعاب المصابين باستنشاق الغازات السامة، وأن مستشفى المعرة الذي خرج نسبيًا عن الخدمة بعد استهدافه من قبل الطائرات الروسية أمس، اكتظ بالمصابين، كذلك الأمر بالنسبة لمستشفى تلمنس”.

تكثّف المقاتلات الروسية والطيران الحربي النظامي حملاتهما على مدن وبلدات ريف إدلب، إذ أخرج القصف الروسي أمس مستشفى معرة النعمان الوطني عن الخدمة، وهو أكبر المستشفيات في الشمال السوري وأفضلها تجهيزًا، إذ يقدم خدمات طبية لما يزيد عن 60 ألف مريض سنويًا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق