سورية الآن

الاتحاد الأوروبي: الأسد ينتهي مع المرحلة الانتقالية

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوربي، اليوم الاثنين، في اجتماع لهم في لوكسمبورغ، بحثوا خلاله القضايا العربية، وسورية في المقدمة، أنه “لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد البقاء في السلطة في ختام المرحلة الانتقالية السياسية التي يدعون إليها”، وذلك ردًا على ما بدا أنه تحوّل في الموقف الأميركي.

بدوره وقال وزير الخارجية الهولندي برت كوندرس: “كان موقفنا على الدوام نفسه ولم يتغيّر يومًا، لا أعتقد أن هناك مستقبلًا للأسد، لكن القرار يعود للشعب السوري”.

فيما ركّز وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت على ضرورة حصول انتقال سياسي فعلي، دون أن يكون للأسد أي مكان فيه وقال “لا نستطيع أن نتصوّر للحظة أن سورية هذه يمكن أن يديرها الأسد، طالما أنه يتحمل مسؤولية الوضع الراهن، وأكثر من 300 ألف قتيل، وسجناء لايزالون تحت التعذيب، وبلد مدمر”.

وقال نظيره الالماني سيغمار غابريال “لقد قلنا على الدوام أن السوريين وحدهم يقررن منْ سيكون رئيسهم، وأنه من غير المجدي تسوية مسألة الأسد في البداية لأـن ذلك سيقود إلى طريق مسدود”.

وأضاف غابريال: “لكن هناك أمرًا غير مقبول، وهو أن يبقى ديكتاتور ارتكب مثل هذه الجرائم الرهيبة في المنطقة في منصبه دون عقاب” باسم مكافحة تنظيم (داعش) هذا الأمر لا يمكن أن يكون موقف أوروبا”.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت الخميس الماضي أن “رحيل الرئيس السوري لم يعد أولوية بالنسبة لها وأنها تبحث عن استراتيجية جديدة لتسوية النزاع في سورية وستركّز على مكافحة الإرهاب”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق