سورية الآن

القصف الروسي يخرج مستشفى معرة النعمان الوطني من الخدمة

استهدف الطيران الحربي الروسي، مساء أمس الأحد، مستشفى معرة النعمان الوطني، في ريف إدلب الجنوبي، وذكر شهود عيان أن ثلاث غارات جوية استهدفت المستشفى استهدافًا مباشرًا؛ ما أخرج المستشفى من الخدمة كليًا؛ بسبب الدمار الهائل الذي أحدثه القصف في المبنى والأجهزة الطبية.

وقال “محمد الضاهر”، مدير المركز الإعلامي في معرة النعمان لـ(جيرون): “إن سلاح الجو الروسي استهدف المستشفى الوطني بثلاثة صواريخ ارتجاجية شديدة الانفجار، أسفرت عن دمار هائل في البناء، وألحقت ضررًا كبيرًا بالمعدات الطبية، ولحسن الحظ، نجا جميع الإطار (الكادر) الطبي العامل في المستشفى، كذلك لم يُصب أي من المرضى، وقد نُقل المرضى إلى نقاط طبية قريبة من المدينة”.

وقد أكد فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، الخميس، أن مهاجمة المرافق والمستشفيات الطبية في حلب وإدلب شمالي سورية خلال الأيام الماضية “قد يرقى إلى جريمة حرب”.

يستهدف طيران النظام والطيران الروسي المنشآت والنقاط الطبية العاملة في المناطق الخارجة عن سيطرته، وكان آخرها استهداف مستشفى اللطامنة في ريف حماة الشمالي ببرميل يحوي غاز الكلور السام؛ ما أدى إلى إصابة 30 شخصًا بحالات اختناق، في حين توفي مدير المستشفى، الطبيب على درويش، من جراء ذلك العدوان.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق