سورية الآن

الجيش الأميركي يقر بقتله مدنيين سوريين بـ “الخطأً”

اعترفت القيادة المركزية في الجيش الأميركي، أمس السبت، بأن غارات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية والعراق قتلت بـ “الخطأ” 229 مدنيًا، منذ بدء مهمات التحالف في آب/ أغسطس 2014، وحتى شباط/ فبراير الماضي.

وأوضحت القيادة المذكورة، في بيان، أن طائرات التحالف شنت خلال تلك المدة 18 ألفًا و645 غارة جوية في سورية والعراق. بحسب “الاناضول”.

وأشارت إلى مقتل 9 مدنيين بـ “الخطأ” في مدينة الموصل شمالي العراق، منذ بدء عملية تحريرها في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، وحتى استعادة الجزء الشرقي منها يوم 18 شباط/ فبراير.

ولفتت القيادة المركزية الأميركية إلى أنها لم تجر بعد تقييمًا حول 43 تقريرًا بشأن مقتل مدنيين في الموصل والرقة، ومدينتي الطبقة ومنبج.

تُعدّ الحصيلة الرسمية للقتلى من المدنيين التي جاءت في بيان القيادة المركزية، أقل بكثير مما تؤكده جماعات حقوقية أخرى عن الفترة نفسها، فقد ذكرت منظمة “إير وورز” المعنية برصد آثار الضربات الجوية للتحالف على المدنيين إن أكثر من 2800 مدني قتلوا في ضربات جوية للتحالف.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق