سورية الآن

نفوذ “داعش” يتقلص في ريف حلب الشرقي

سيطرت قوات النظام والمليشيات التابعة لها، وبدعم جوي من الطيران الروسي على مدينة دير حافر، أكبر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق حلب، وذلك بعد حصارها مدة أسبوع، ما دفع بمقاتلي التنظيم للانسحاب من المدينة أمس الأربعاء.

تأتي سيطرة قوات النظام على مدينة دير حافر بعد أن بسطت سيطرتها، خلال الأيام القليلة الماضية، على 24 كم من طريق حلب الرقة الدولي، وعلى 27 قرية في محيط المدينة، ولم يعد يفصلها سوى 15 كم عن بلدة مسكنة، آخر معاقل التنظيم في ريف حلب الشرقي، على الحدود الإدارية لمحافظة الرقة.

وقال الناشط الإعلامي نزار حميدي لـ (جيرون): إن “التنظيم سحب معظم عناصره قبل أن تطبق قوات النظام الحصار على المدينة، وأبقى على عدد قليل من القناصة على أطرافها، وهؤلاء ما لبثوا أن انسحبوا أيضًا”.

وأفاد حميدي أن “المدينة شبه خالية من السكان منذ سيطرت قوات النظام على مطار كويرس العسكري العام الماضي، وذلك بسبب القصف العنيف التي تعرضت له المدينة. ومع التقدم الكبير لقوات النظام مطلع العام الحالي نزح من بقي من سكانها، خشية ارتكاب قوات النظام والمليشيات الطائفية التابعة لها مجازر بحق المدنيين العزل”.

يذكر أن دير حافر هي المدينة الأخيرة التي فقد تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطرته عليها في ريف حلب، فقد خسر التنظيم العام الماضي مدينة منبج لصالح ميليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، فيما فرضت فصائل الجيش الحر خلال عملية “درع الفرات” سيطرتها على مدينتي جرابلس والباب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق