سورية الآن

وفد المعارضة يطالب بإدراج ميليشيات النظام على قائمة الإرهاب

طالب وفد المعارضة السورية في جنيف بوضع نحو من 60 ميليشيا تقاتل إلى جانب النظام السوري، على قائمة الإرهاب، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الوفد في جنيف أمس الإثنين.

وقال عضو الوفد المفاوض، العقيد الركن فاتح حسون: إن “عشرات الآلاف من الحرس الثوري الإيراني قدموا إلى سورية، من فيلق القدس، والميليشيات الشيعية اللبنانية والعراقية والأفغانية والباكستانية، إضافة إلى مرتزقة من أنحاء العالم كافة”.

وأضاف حسون خلال المؤتمر أن تلك المليشيات تخضع “لدورات في معسكرات إيرانية يتجاوز عددها 14 مركزًا، وأنشأت قوات الحرس الإيراني أكثر من 20 مركز قيادة وسيطرة في سورية، منها ثكنة زينب، ومقر اليرموك، والمقر الثالث للحرس الثوري، ومركز العمليات العسكرية الإيرانية في الشمال السوري، مقر بلدة مايا، مركز قوات الحرس في الشيخ نجار”.

وأكد أن الغاية من “تلك المراكز قيادة وإدارة عمليات أكثر من 60 ميليشيا شيعية طائفية، فيما بلغ عدد قوات الحرس الثوري من 8 إلى 10 آلاف، ومن الجيش الإيراني النظامي من 5إلى 6 آلاف، ومن الميليشيات العراقية الشيعية نحو 20 ألفًا، ومن الميلشيات الأفغانية من 10 إلى 15 ألفًا، ومن ميليشيات شيعية باكستانية من 5 إلى 7 آلاف، وهي متبدلة وغير ثابتة”.

ونبه عضو الوفد المفاوض إلى أن هذه الميليشيات “ارتكبت كثيرًا من المجازر، وجرائم الحرب بمشاركة قوات النظام، على الأراضي السورية كافة، وبات من الواجب على المجتمع الدولي إصدار قرار خاص بهذه الميليشيات، وإضافتها إلى قائمة التنظيمات الإرهابية”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق