قضايا المجتمع

جائزة إماراتية تدعو الشباب السوري للترشح

دعت جائزة “الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية” الشباب السوري للترشح إلى الجائزة والمشاركة في الفئتين المخصصتين لهم، سواء للموجودين في سورية، أو لأولئك الذين اضطرتهم الأوضاع المأساوية للهجرة إلى معظم دول العالم، وذلك أسوة بأقرانهم العرب، بغض النظر عن المكان الذي يقيمون فيه، أو الجنسية التي يحملونها حاليًا.

تتكون الجائزة من 4 فئات هي: فئة الشباب العربي المبدع (فردية)، وفئة المشروع المبدع (فرق عمل)، وفئة المؤسسات الراعية للشباب العربي، وفئة الشخصية الداعمة لقضايا الشباب. وفق مصدر في تنسيق الجائزة.

فئة الشباب العربي المبدع وجوائزها

وهي فئة فردية متاحة للشباب من مختلف الأعمار ضمن الفئة العمرية المحددة بين 12 – 21 عامًا، وتركز على المجال الثقافي والعلمي والتقني والاجتماعي. وعدد الجوائز المخصصة لهذه الفئة ستة جوائز، تمنح ثلاث منها لثلاث فائزين أعمارهم بين 12 و16 عامًا، وثلاث جوائز لثلاث فائزين أعمارهم تتراوح بين 17 و21 عامًا.

يُمنح كل فائز/ة مكافأة مالية قدرها 30 ألف درهم إماراتي، إضافة إلى عرض المشروعات الفائزة في مؤتمر أفضل الممارسات المقام على هامش الجائزة.

يشمل المجال العلمي والتقني الاختراعات والاكتشافات، أو توظيف مواد علمية أو وسائل تكنولوجية موجودة؛ لتحقيق أهداف تخدم المجتمع، أو من شأنها أن تقدم مساعدات جديدة له، وتتضمن المشاركات التي يمكن قبولها في هذا المجال الإبداعات في العلوم الطبيعية والرياضيات، وتصميم الروبوتات، والاختراعات المساعدة في الحد من التلوث أو بتوفير الطاقة، وتصميم التطبيقات الهاتفية، بالإضافة إلى ابتكار وسائل تستخدم في التكنولوجيا الحديثة لخدمة المجتمع، والإبداعات المرتبطة بالمجال الزراعي.

في حين يشمل المجال الاجتماعي الحملات التطوعية للتوعية بالمشكلات الصحية والأمراض، وحملات مساعدة المجتمعات النائية مثل إعادة تأهيل المناطق والبيوت، وحملات دمج وتأهيل الأفراد من ذوي الإعاقة وكبار السن ودور رعاية الأيتام والمتسولين وضحايا الحروب والكوارث الطبيعية، والمساعدة في تصميم المشروعات الصغيرة للأسر والمجتمعات الأقل حظًا أو المشروعات الصغيرة الإبداعية التي تسهم في تنمية دخل الأسرة، والمبادرات التعليمية للأسر والمجتمعات النائية.

جرى تخصيص أربع جوائز لأربعة مشروعات فائزة في هذه الفئة، إذ يمنح كل فريقِ عملٍ مكافأة مالية قدرها 40 ألف درهم إماراتي، ودرع، وشهادة، إضافة إلى عرض المشروعات الفائزة في مؤتمر أفضل الممارسات.

وبدأت إدارة الجائزة بتلقّي طلبات الترشّح لدورتها الرابعة 2016 – 2017، بدءًا من آذار/ مارس الجاري ولغاية يوم 31 تموز/ يوليو المقبل، على أن تُعلن النتائج في شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

تستهدف الجائزة الشباب من الجنسين، ضمن الفئة العمرية (12 و21 عامًا)، ممن يحملون جنسيات عربية، أو كانوا من أصول عربية. كما تستهدف المؤسسات والهيئات والمنظمات الراعية للشباب العربي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق