سورية الآن

“البنيان المرصوص” تحضّر لمرحلة جديدة من “الموت ولا المذلة”

كشف أبو شيماء، الناطق باسم غرفة عمليات “البنيان المرصوص” أن “التحضيرات جارية لمرحلة جديدة من المعركة، وأنه يخطط لها بدقة، آخذين في الحسبان مزايا حرب الشوارع التي تتسم بها المواجهات بين الطرفين داخل حي المنشية”.

وذكر في حديثه لـ(جيرون) أن “أهداف المعركة هي -بالدرجة الأولى- تدمير الخطوط الدفاعية النظام، التي عمل على بنائها على مدار أربعة أعوام، ومن ثم؛ تحرير حي المنشية تحريرًا كاملًا، والأمور تسير، حتى الآن، وفق الخطط الموضوعة لتحقيق هذا الهدف، ولازالت تسير ضمن الخطة المتفق عليها بين الفصائل، وهي ليست (كعاصفة الجنوب) بأي حال من الأحوال ولن يكون مصيرها مشابهًا”.

إضافة إلى ذلك؛ نفى المتحدث أن تكون فصائل البنيان المرصوص “تعرضت لأي ضغوط”، عادًا المعركة “مصيرية، ولن تتوقف؛ حتى تحقق أهدافها بطرد قوات النظام من آخر معاقلها في مدينة درعا”.

وقال: “لا يوجد أي ضغوط على غرفة عمليات البنيان المرصوص، فالمعركة بدأت في الثاني عشر من شباط/ فبراير الماضي، ونحن في نهاية آذار/مارس، وحتى اللحظة حُرر أكثر من 50 في المئة من حي المنشية، والإعداد جارٍ للمرحلة المقبلة، واستكمال المعركة لتبلغ أهدافها، وأعود لأؤكد أن لا تراجع عن تحرير حي المنشية كاملًا”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق