سورية الآن

جنيف غدًا وقلق دي مستورا من تطورات دمشق

تأخر انطلاق مفاوضات جنيف السورية إلى يوم غد الجمعة، في الوقت الذي بدأ فيه رمزي عز الدين، مساعد المبعوث الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا، باستقبال الوفود، في حين أعلن دي ميستورا عن قلقه من التطورات الميدانية الأخيرة في العاصمة دمشق.

 

ووفق مصادر في جنيف، فإن الوفود وصلت إلى مقرات إقامتها، وسيلتقي مساعد دي ميستورا مع وفد “الهيئة العليا للمفاوضات” اليوم الخميس، إلا أن المتحدث باسم الهيئة، سالم المسلط، وفي تصريحات للصحفيين من أمام مقرّ إقامة الوفد في العاصمة السويسرية قال إنّ “لقاءً سيعقد اليوم مع دي ميستورا”.

وكان المبعوث الأممي قد التقى أمس وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف لبحث آخر التطورات السورية ومسير العملية السياسية. وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إن اللقاء جاء “في سياق بحث الوضع على الأرض، تم التطرق إلى ضرورة القيام بعمليات دولية واسعة وعاجلة، من أجل إزالة الألغام في سورية، مع إمكانية انضمام الهيئات المختصة في منظمة الأمم المتحدة إلى هذه العمليات”.

وأضاف البيان، وفق وكالة “سبوتنيك” الروسية، إنه “تم إيلاء اهتمام خاص، خلال المحادثات لضرورة محاربة الإرهاب، بما فيها فصل ما يسمى بالمعارضة المعتدلة عن تنظيمي “داعش” و”هيئة تحرير الشام”، وتم التأكيد في نفس الوقت، على أن التقدم الحقيقي على طريق تسوية الأزمة في سورية، يمكن فقط من خلال ضمان التمثيل المناسب لمجموعات المعارضة السورية كافة، بما فيها مجموعة موسكو، والقاهرة، وأستانا، وحميميم، بالإضافة للأكراد، وتم بحث آفاق التقدم الدستوري في سورية، مع ضرورة إيجاد توافق متبادل بين الأطراف السورية، والحفاظ على الطابع العلماني للدولة بدون شك”.

من جهته، كشف دي ميستورا عن قلق عنده من تصعيد الأوضاع الميدانية في الأراضي السورية، مبديًا أمله في أن يتم تحقيق دفعة قوية خلال جولة المفاوضات الحالية، لاسيما وأن كل الأطراف في المفاوضات أكدت عزمها على تحقيق تقدم في التسوية السياسية.

وقال لافروف إنه يجب عدم المحاولة “لتقويض الهدنة في سورية وإفشال جهود التسوية السياسية”، داعيًا إلى ما اعتبره “تعزيز التقدم الهش الذي تحقق في الجولة الماضية من مفاوضات جنيف”، واعتبر أن الأزمة السورية بلغت “اللحظة الحاسمة”.

 

في ذات السياق، قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إنه “لا أحد ينتظر معجزات من المفاوضات السورية، لكن علينا أن نعمل بجد لإنجاح هذه الجولة من المفاوضات”، مضيفًا أن “المسألة معقدة جدًا وصعبة. لهذا السبب بالتحديد، علينا أن نكون أكثر تصميمًا وعلينا أن نتحلى بالإرادة السياسية لكي نكون على الطريق الصحيح”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق