سورية الآن

واشنطن: إنشاء مناطق آمنة في سورية والعراق

قال ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي، إن الولايات المتحدة ستعمل على إنشاء “مناطق آمنة موقتة” في كل من سورية والعراق. ولم يحدد تيلرسون الأماكن المقررة لإقامة تلك المناطق.

جاء كلام تيلرسون، أمس (الأربعاء)، في اجتماع عُقد بالعاصمة الأميركية واشنطن، شاركت فيه 68 دولة تحالفت بقيادة الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال تيلرسون: إن “الولايات المتحدة ستزيد من ضغطها على تنظيمي الدولة والقاعدة، وستعمل على إنشاء مناطق آمنة موقتة، عن طريق وقف إطلاق النار، للسماح للاجئين بالعودة إلى ديارهم”.

وأوضح قائلًا: “أعلم أن هناك كثيرًا من التحديات الملحة في الشرق الأوسط، لكن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية هدف الولايات المتحدة رقم واحد بالمنطقة” مضيفًا أن “المكاسب العسكرية التي تحققت أخيرًا في العراق وسورية حولت قوة الدفع لصالح التحالف”. وفق “رويترز”.

ودعا الوزير الأميركي “الشركاء في تحالفه إلى الوفاء بتعهدات مالية؛ للإسهام في تأمين وإعادة إعمار المناطق التي طردت منها الدولة الإسلامية”. وتعهد التحالف بتقديم أكثر من ملياري دولار في شكل مساعدات للعراق وسورية في 2017.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلن في كانون الثاني/ يناير الماضي، عن نيته إقامة مناطق آمنة في سورية، إذ نقلت وكالة “رويترز” في وقت سابق، قوله: “إنه سيقيم مناطق آمنة في سورية، لحماية الأشخاص الفارين من العنف هناك”.

وإذا اختار الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض “حظر جوي” فمن المتوقع أن يحتاج إلى مزيد من القوة الجوية، سواء الأميركية أو التي يقدمها أعضاء التحالف، وربما تكون هناك حاجة لمزيد من القوات البرية كذلك.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق