سورية الآن

طيران التحالف يرتكب مجزرة مروعة أخرى في ريف الرقة

ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين الذين سقطوا في قصف لما يسمى التحالف الدولي على الحي الثاني في مدينة الطبقة أمس الأربعاء إلى 37 قتيلًا و50 جريحًا، وفق ما أكده ناشطون من المدينة.

وذكر ناشطون أن الغارات التي شنتها طائرات التحالف استهدفت فرنًا وسوقًا تجاريًا في مدينة الطبقة. يتزامن الاستهداف مع تقدم تحرزه ميليشيا ما يسمى “قوات سورية الديمقراطية” المدعومة من طيران التحالف الدولي وقوات أميركية خاصة، في إحكام الطوق على المدينة الاستراتيجية، التي تشرف على سد الفرات أكبر السدود في سورية؛ والخاضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

تأتي المجزرة الجديدة بعد ساعات من مجزرة أخرى ارتكبتها طائرات التحالف الدولي في بلدة المنصورة في ريف الرقة الغربي، راح ضحيتها أكثر من 250 مدنيًا، من جرّاء استهداف “التحالف” مدرسة في البلدة تؤوي 50 عائلة من النازحين.

وفي أول ردة فعل على المجزرة، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” إن التحالف الدولي سيحقق في الاتهامات التي وجهت إليه بشأنّ الغارة الجوية التي استهدفت مدرسة تؤوي نازحين في ريف الرقة.

وأضاف المتحدث بما “أننا نفذنا عدة ضربات قرب الرقة، سنقدم هذه المعلومات لفريقنا المختص بالضحايا المدنيين لإجراء مزيد من التحقيقات”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق