سورية الآن

إنزال جوي أميركي يضيق الخناق على “دواعش” الطبقة

نفّذت القوات الأميركية ومقاتلين تابعين لـ “قوات سورية الديمقراطية” عملية إنزال جوي غربي مدينة الطبقة- التي يسيطر عليها تنظيم الدولة- وفي قرى أبو هريرة، والمشيرفة، والكرين، أدت إلى قطع طريق حلب- الرقة- دير الزور. وذكر ناشطون أن القاعدة الأميركية جنوب مدينة عين العرب “كوباني” مهّدت للإنزال بقصف صاروخي استهدف المنطقة.

وأكدت صفحة “الرقة تذبح بصمت” أن القوات الأميركية وعناصر من “قوات سورية الديمقراطية” مدعومة بعدد من الآليات المصفحة، سيطرت على المنطقة المذكورة، وأرسلت الدبابات والآليات الثقيلة والعناصر، عبر جسر مائي بين قلعة جعبر، التي تسيطر عليها ميلشيا “قوات سورية الديمقراطية”، وبين المناطق المسيطر عليها حديثًا.

وأضافت الصفحة أن “قوات سورية الديمقراطية” أرسلت تعزيزات إلى جنوب نهر الفرات عبر القوارب، وبذلك تمكنت هذه القوات من قطع الطريق الدولي حلب – الرقة، ما يعني قطع الطريق بين ريف الرقة وريف حلب الشرقي، الذي يسيطر عليه تنظيم “داعش”، وذلك في محاولة لإطباق الحصار على مدينة الطبقة الاستراتيجية والخاضعة لسيطرة التنظيم.

تقع محمية الطبقة، التي تمت فيها عملية الإنزال، غربي المدينة التي تحمل نفس الاسم، وهي عبارة عن جزيرة وسط بحيرة سد الفرات، تغطيها الأحراش، ولا يصلها باليابسة سوى طريق وحيد، ما يُمكّن قوات الانزال، التي سيطرت عليها، من تشكيل قاعدة عسكرية تطل على الضفة الغربية للبحيرة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق