قضايا المجتمع

ذكرى الثورة في واشنطن… شهادات أمام الكونغرس وجمع تبرعات

أحيت مجموعة من الناشطين السوريين الأميركيين، الذكرى السادسة للثورة السورية في واشنطن بحزمة متنوعة من الفاعليات، بدأت الأربعاء الماضي، في 15 أذار/ مارس الجاري، بشهادات أدلى بها أطباء سوريون أمام الكونغرس، وانتهت السبت الماضي، بتظاهرة كبيرة أمام الكونغرس الأميركي، طالبته بالتحرك لإنقاذ الشعب السوري من نظام الأسد الدموي.

وكان عدد من الأطباء السوريين أدلوا، الأربعاء الماضي، بشهاداتهم الميدانية أمام الكونغرس، عن الجرائم التي ارتكبها نظام الأسد ضد الشعب السوري طوال السنوات الست الماضية، وتطرقوا -كذلك- إلى الجرائم التي اقترفتها روسيا في سورية، وتحديدًا في حلب، بعد أن تدخلت تدخلًا سافرًا في أيلول/ سبتمبر2015.

وفي صباح اليوم التالي، الخميس، نظم عدد كبير من السوريين الأميركيين، لقاء حواريًا عُقد في جوٍ من المصارحة، تناول فيه المجتمعون سبل التعاون والتنسيق بين أفراد الجالية السورية في أميركا، وتجاوز العثرات التي تعيق عملها، وذلك عبر وضع برنامج جديد يحدد المهمات المنوطة بكل منظمة، وكيفية التعاون والتنسيق الدقيق لدعم الثورة في الداخل، وفي أي مكان يوجد فيه السوريون.

وفي كلمة من رئيس الحكومة السورية الموقتة، جواد أبو حطب، قدم خلالها عرضًا للأوضاع المعيشية والتعليمية والأمنية والإدارية التي يعيشها السوريون في المناطق المحررة. وفي اليوم نفسه أحيا الفنان وصفي المعصراني، حفلًا فنيًا، حضره المئات من أفراد الجالية السورية من عدة ولايات، وتخلله جمع تبرعات للسوريين في الداخل تجاوزت المائة ألف دولار.

في حين تجمع السبت ﻣﺌﺎﺕ السوريين الأميركيين الذين جاؤوا من ولايات مختلفة، مع عدد من الأميركيين المحليين أمام مبنى الكونغرس، ونفذوا مظاهرة كبرى، طالبت أعضاء الكونغرس بالتحرك لإنقاذ الشعب السوري من نظام الأسد الدموي. ثم مضت المظاهرة في مسيرة بشوارع العاصمة واشنطن، وانضم إليها مئات الأميركيين وانتهت أمام البيت الأبيض، حيث ندد المتظاهرون بقرارات ترامب العنصرية وطالبوه بفتح الأبواب أمام السوريين الهاربين من ظلم الأسد وروسيا.

واختتم الناشطون فاعليات ذكرى الثورة، بمهرجان ثقافي أقاموه في كنيسة مجاورة للبيت الأبيض، تضمن فقرات فلكلورية وغنائية ومعرض لوحات تشكيلية وأشغال يدوية سورية. رافق المهرجان تحضير وعرض أصناف من الطعام السوري التقليدي، جذب المهرجان آلافًا من السوريين والعرب والأميركيين، وجذب المارة والسيااح الذين كانوا يزورون ﻭﺍﺷنطن.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق