سورية الآن

“البنيان المرصوص” تلحق الخسائر بالضباط “الأمراء”

أعلنت غرفة “البنيان المرصوص” في درعا مصرع ستة ضباط من قوات النظام اليوم، بينهم أحمد اليوسف، وهو ضابط برتبة عميد، في الاشتباكات التي تدور بين قوات الأخير وفصائل المعارضة المسلحة في حي المنشية، آخر معاقل النظام في درعا البلد.

وتمكنت فصائل المعارضة من تدمير عدة آليات عسكرية ثقيلة للنظام، في أثناء محاولة النظام التقدم في جبهة الاستخبارات الجوية.

وقال الناشط حازم المسالمة: إن “قوات النظام تكبدت خسائر بشرية كبيرة خلال المعارك في حي المنشية، ما دفعه إلى استقطاب مزيد من الميليشيات الرديفة له للمشاركة في معاركه بدرعا”.

استطاعت فصائل المعارضة السيطرة على نقاط جديدة داخل حي المنشية، أبرزها منطقة الجامع، وحاجز روضة العروج، إضافة إلى حاجز مخبز الرحمن، وكتلة النجار التي تعدّ من أكبر مواقع قوات النظام في الحي.

وبحسب إحصائية نشرتها غرفة عمليات “البنيان المرصوص” فإن عدد قتلى قوات النظام والميليشيات الرديفة له تجاوز مئة قتيل.

وكان 35 فصيلًا من فصائل المعارضة العاملة في محافظة درعا، أطلقوا في 12 شباط/ فبراير2017 معركة “الموت ولا المذلة”، ضمن غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، بهدف التصدي لمحاولات قوات النظام التقدم في المنطقة، والسيطرة على جمرك درعا القديم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق