سورية الآن

الوعر خال من مقاتليه في ستة أسابيع

بدأت صباح اليوم (السبت) عمليات تهجير مقاتلي حي الوعر الحمصي وعائلاتهم، باتجاه مدينة جرابلس في الشمال السوري، بعد اتفاق “مصالحة” أبرمته لجنة من الحي، ووفد من النظام، ورعته روسيا، وينص الاتفاق على تهجير جميع قوات المعارضة من الحي خلال ستة أسابيع.

وذكرت “رويترز” أن أول حافلتين لنقل مقاتلي المعارضة وعائلاتهم غادرتا حي الوعر في الصباح باتجاه مناطق أخرى تحت سيطرة المعارضة شمال شرق مدينة حلب.

ونقلت الوكالة عن طلال البرازي، محافظ حمص، أن “نحو 1500 شخص سيتوجهون إلى ريف حلب اليوم السبت، بينهم 400 مقاتل في الأقل”.

وأضاف أن “القوات الروسية والسورية تشرف على الإجلاء، وأن مغادرة مقاتلي المعارضة بالكامل حي الوعر ستستغرق نحو ستة أسابيع”. مؤكدًا أن “الترتيبات والواقع على الأرض تشير إلى أن الأمور ستسير على ما يرام”.

تعدّ هذه العملية الإجرامية، أكبر عملية تهجير قسري يمارسها نظام الأسد ضد المناطق الخارجة عن سيطرته، ويقطن حي الوعر نحو 80 ألف مدني، وهو آخر معاقل المعارضة في مدينة حمص.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق