سورية الآن

لا جديد في أحياء دمشق الشرقية سوى الصمود

تواصلت الاشتباكات العنيفة، بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري، مدعومة بالميليشيات الرديفة، اليوم السبت، على جبهة بساتين برزة وأطراف حيي القابون وتشرين. وأكد ناشطون أن النظام استهدف الأحياء الشرقية اليوم بثمانية صواريخ أرض- أرض.

وتصعّد قوات النظام، لليوم الثامن والعشرين على التوالي، من هجماتها البرية ضد الأحياء الشرقية في محاولة لاختراق تحصيناتها.

وشهد يوم أمس الجمعة، جولة من أعنف المواجهات بين الطرفين، خاصة على جبهة البساتين والوسائل التعليمية، على أطراف حي برزة، فقد حاولت قوات النظام التقدم إلى داخل الحي، مستخدمة الآليات الثقيلة والدبابات، وترافقت الحملة مع قصف صاروخي من النظام، هو الأعنف، لتغطية قواته على الأرض.

وأكدت مصادر ميدانية من برزة أن “المدافعين صدوا تقدم القوات المهاجمة وأن 8 عناصر للمهاجمين، في الأقل، قتلوا وجرح عدد آخر في اشتباكات أمس، إضافةً إلى عطب دبابتين وأليات أخرى”.

وبحسب ناشطي شرقي دمشق، فإن قوات النظام “صعّدت من هجومها خلال الأيام الماضية على حي برزة، بعد أن كان منذ بداية الحملة خارج المعركة”، مشددين على أن “التصعيد جاء بعد أن رفضت الفصائل العسكرية في الحي عرض النظام ما يسميه (المصالحة) والخروج باتجاه الشمال السوري”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق