سورية الآن

واشنطن: ضربنا إرهابيين في ريف حلب

قالت القيادة المركزية الأميركية إن طائراتها نفّذت غارة جوية في محافظة حلب السورية يوم أمس الخميس، في الوقت الذي أفادت فيه وسائل إعلام عربية أن الغارة خلّفت أكثر من 40 قتيلًا معظمهم من المدنيين.

وجاء في بيان القيادة أن طائراتها “نفّذت غارة جوية على مكان تجمع عناصر تابعة لتنظيم القاعدة في محافظة إدلب السورية؛ ما أدى إلى مقتل عدد من الإرهابيين”، وبحسب وكالة “الأناضول” فإن مسؤولًا في القيادة أكد أن الغارة المذكورة نُفذت بالقرب من قرية “جينة” وليس على إدلب.

واستهدفت ضربات جوية، نفذتها طائرات حربية لم تعرف هويتها مسجدًا في وقت إقامة صلاة العشاء في قرية الجينة في ريف حلب الغربي ما أسفر عن مقتل 42 شخصًا، غالبيتهم مدنيون، وخلفت أكثر من مئة آخرين بجروح.

من جهتها أشارت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها تجري التحريات اللازمة بخصوص هذا الموضع، وأنها والقيادة المركزية ستفصحان عن التفاصيل فور الانتهاء من التدقيق، لكن الوزارة لم تنف احتمالية أن تكون الغارة الجوية قد استهدفت المسجد في “الجينة”.

وذكرت مصادر في المعارضة السورية أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، ولا سيما وسط وجود عشرات المفقودين، ووجود إصابات بالغة في صفوف الجرحى. في غضون ذلك، يقوم متطوعو الدفاع المدني بالبحث وسط الأنقاض عن وجود ضحايا أو جرحى في صفوف المدنيين الذين كانوا في مكان الضربة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق