سورية الآن

ابن سلمان من واشنطن: إيران تحدّ كبير وخطر في المنطقة

قال ولي ولي العهد ووزير الدفاع السعودي، محمد بن سلمان، إن بلاده “تواجه تحد خطِر جدًا من إيران والمنظمات الإرهابية”، مؤكدًا أن السعودية في الخط الأمامي لمواجهة هذه الأخطار.

حديث بن سلمان جاء خلال زيارة إلى واشنطن، واجتماعه مع وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون) مساء أمس الخميس.

وأكد بن سلمان خلال اللقاء العلاقات السعودية- الأميركية، وعدها “علاقة تاريخية امتدت إلى 80 عامًا”، وقال: إن “العمل خلال هذه السنوات كان إيجابيًا جدًا في مجابهة التحديات التي تواجه العالم بأكمله”.

وتابع بن سلمان قائلًا: “إن هذه التحديات التي نواجهها اليوم ليست أول تحدٍ نواجهه سويًا، اليوم نواجه تحديًا ًخطرًا جدًا في المنطقة والعالم، سواء من تصرفات النظام الإيراني المربكة للعالم والداعمة للمنظمات الإرهابية، أو التحديات التي تقوم بها المنظمات الإرهابية”.

في السياق نفسه، قال أحد مستشاري ولي ولي العهد السعودي: إن “وجهات نظر الطرفين تطابقت تطابقًا تامًا حول خطورة التحركات الإيرانية التوسعية في المنطقة.

وأضاف أن محمد بن سلمان “أكد للرئيس الأميركي أن الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الغربية في يوليو/ تموز 2015، ودخل حيز التنفيذ في يناير/ كانون الثاني 2016، سيئ وخطِر جدًا على المنطقة”.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد استقبل بن سلمان يوم الثلاثاء الماضي، في أول لقاء يجمع الرئيس الأميركي بمسؤول سعودي وخليجي رفيع المستوى.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن “ترامب قد بحث مع ولي ولي العهد السعودي التصدي للنشاط الإيراني الإقليمي المزعزع للاستقرار في المنطقة”.

وتعاني العلاقات السعودية- الإيرانية توترًا حادًا؛ نتيجة الخلافات في قضايا عديدة، أبرزها الملفين: السوري واليمني، والملف النووي الإيراني الذي ترى الرياض أنه يهدد أمن المنطقة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق