سورية الآن

عصيّة على قوات النظام… جبهة جوبر إلى الواجهة مجددًا

اندلعت صباح اليوم (الثلاثاء) اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام والمليشيات المساندة لها على جبهات حي جوير شرق العاصمة دمشق، وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف على محاور الاشتباك والأحياء السكنية داخل الحي، دون ورود معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين.

واشتعلت المواجهات في إثر محاولة قوات النظام ومجموعات من الميليشيات الرديفة التقدم واقتحام الحي، وذكر ناشطون أن “أعنف المواجهات كانت على محوري طيبة ورحبة الدبابات، حاولت خلالها قوات النظام تغطية القوات المهاجمة على الأرض بقصف مدفعي وصاروخي عنيف”، موضحين أن المدافعين “قتلوا عنصرين على الأقل للقوات المهاجمة قنصًا على محور طيبة”.

يشهد حي جوبر منذ نحو شهر تقريبًا اشتباكات متقطعة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام وحلفائها، في محاولة من الأخيرة اختراق تحصينات المعارضة، والتضييق على الثوار في الغوطة الشرقية. وأكد ناشطون أن “النظام في المرحلة الحالية يعمد إلى الزج بكامل ثقله العسكري في محاور أحياء القابون وتشرين وبرزة شرقي دمشق”.

من جهةٍ أخرى؛ تواصلت الاشتباكات -اليوم- في محور بساتين برزة والقابون، بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري، مدعومةً بغطاء صاروخي ومدفعي عنيف، بعد تجدد محاولة النظام اقتحام المنطقة دون جدوى حتى اللحظة.

وأشارت مصادر ميدانية من القابون إلى أن “أمس (الإثنين) شهد أعنف المواجهات على محور البساتين، وتمكنت قوات المعارضة خلالها من القضاء على مجموعة كاملة للفرقة الرابعة بعد محاصرتها داخل أحد الأبنية في بساتين برزة”، ولفتت المصادر إلى أن “فصائل المعارضة خسرت في اشتباكات أمس ثلاثة مقاتلين”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق