سورية الآن

2100 قتيل إيراني في سورية والعراق

كشف محمد علي شهيدي الذي يشغل منصب رئيس ما يسمى “مؤسسة الشهيد الإيرانية”، أن عدد قتلى إيران بلغ 2100 قتيل في سورية والعراق، وينضوون تحت مسمى “مدافعي الأضرحة”.

وجاء حديث شهيدي خلال مؤتمر نظمته تلك المؤسسة في طهران، أمس الثلاثاء، لكنه لم يدخل في تفاصيل حول جنسية القتلى، ليسجل كلام شهيدي الإحصائية الأعلى التي ينطق بها مصدر إيراني مسؤول منذ ست سنوات.

وتجدر الإشارة إلى أن شهيدي نفسه قد قال أواخر العام الماضي، إن عدد القتلى الإيرانيين في سورية بلغ ألف قتيل.

يرى مراقبون أن العدد المطروح لا يمثل الحقيقة التي تحاول إيران إخفاءها، ولا سيما أنها خسرت كثيرًا من عناصرها على الأرض السورية خلال الأعوام الستة الماضية.

في السياق نفسه، كان مستشار خامنئي العسكري، اللواء رحيم صفوي، قد قال نهاية العام الماضي: إن عدد قتلى “حزب الله اللبناني” في سورية بلغ الآلاف، موضحًا أن عدد قتلى حزب الله فاق عدد القتلى الإيرانيين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق