سورية الآن

سورية على طاولة رؤساء الأركان: التركي والروسي والأميركي

قالت رئاسة الأركان التركية في بيان، اليوم الثلاثاء: “إن رئيس أركان الجيش التركي، الجنرال خلوصي آكار، التقى بقائدي أركان الجيشين: الأميركي فرنسيس دانفورد، والروسي فاليري غيراسيموف، في إقليم أنطاليا جنوبي تركيا”.

وذكرت “رويترز” أن الاجتماع عُقد لبحث “ملفي سورية والعراق في المقام الأول، والأمن الإقليمي”، وأضافت أنه “لم يرد مزيد من التفاصيل عن الاجتماع”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال منذ نحو أسبوع: “هدفنا بعد الباب مدينة منبج”، وأنه سيبحث في زيارته المقبلة إلى روسيا مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، “العملية المتوقعة لطرد تنظيم داعش الإرهابي من مدينة الرقة”.

من جهته قال رئيس الحكومة التركية، بن علي يلدرم: إن أي عملية عسكرية تنفذها تركيا “لن تكون لها نتيجة من دون التنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية وروسيا”.

إلى جانب ذلك، حرّكت الولايات المتحدة الأميركية عدة آليات عسكرية تابعة لها إلى شمال مدينة منبج، لمنع أي احتكاك بين الجيش الحر المدعوم من تركيا، وميليشيا ما يسمى “قوات سورية الديموقراطية” التي تدعمها.

ووردت معلومات عن أن ما يسمى بـ “مجلس منبج العسكري” اتفق مع روسيا على الانسحاب من بعض قرى منبج، وتسليمها لقوات النظام السوري.

ومن المرجح أن جبهة منبج التي تعددت القوى حولها وداخلها هي ما دفع إلى اجتماع قادة الأركان الثلاثة. ولم ترد أي معلومات عما جرى في الاجتماع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق