سورية الآن

نتنياهو يبحث وبوتين مستقبل الوجود الإيراني في سورية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، إنه ينوي لقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو الأسبوع الجاري؛ بهدف “التباحث حول الوجود الإيراني العسكري في الدولة المجاورة، سورية، بعد انتهاء الحرب الأهلية الدائرة هناك”.

وقال نتنياهو، متحدثًا في بداية الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في القدس: إنه ينوي زيارة روسيا يوم الثلاثاء لـ “ينقل إلى الرئيس بوتين معارضة إسرائيل القوية والحازمة لبقاء إيران دائمًا في سورية”. وفق “UPI”.

وقال نتنياهو: إن “هناك محاولة من إيران، سواء عبر اتفاقية أو من دونها، للتمركز في سورية تمركزًا دائمًا –إما عبر وجود عسكري على الأرض، أو عبر وجود العسكري البحري- وكذلك عبر محاولة تدريجية لفتح جبهة معنا على مرتفعات الجولان”.

وسبق أن زار نتنياهو موسكو في أيلول/ سبتمبر 2015، حين بدأت روسيا عمليتها العسكرية في سورية. وقد عملت روسيا مع إيران عن قرب، لمساعدة نظام بشار الأسد على البقاء. وفي العام المنصرم، زار بنيامين نتنياهو روسيا مرتين.

في سياق متصل؛ قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أمس الأحد: إن “انسحاب القوات الإيرانية من سورية قد يلعب دورًا مهمًا في التوصل إلى اتفاق نهائي في سورية”.

وأضاف بوغدانوف في تصريحات صحافية أن “السلطات القانونية، التي ستختار قانونيًا في سورية، هي من يحق لها المطالبة بانسحاب كل القوى الأجنبية من البلاد”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق