سورية الآن

إعلاميون في تركيا يطلقون نادي الصحافيين السوريين – غازي عنتاب

عقد إعلاميون سوريون أمس الأحد، المؤتمر التأسيسي لنادي الصحافيين السوريين – غازي عنتاب، حضره نحو مئة عضو من الأسرة الإعلامية التي ضمّت صحافيين ومنتجين وفنيين وتقنيين، يعملون في أكثر من 25 وسيلة إعلامية سورية ودولية في مدينة غازي عنتاب التركية.

وبحسب النظام الداخلي الذي أقرّ في المؤتمر التأسيسي، فإن الجسم الجديد “تجمع مهني اجتماعي يضم الصحافيين السوريين، ومن في حكمهم، المقيمين في مدينة غازي عنتاب التركية، من العاملين في وسائل الإعلام كافة”، ويهدف إلى “توثيق وتعزيز الروابط المهنية والاجتماعية بين أعضاء النادي، وتأمين فرص تلاقٍ وحوار في ما بينهم على مختلف الصعد، وتبادل الخبرات وتأهيل أطر (كادرات) صحافية إعلامية، وخلق آليات فاعلة لتحقيق التكافل الاجتماعي بين أعضاء النادي”.

يشير النظام الداخلي إلى إنشاء صندوق تكافل اجتماعي خاص بأعضاء النادي، إيراداته من الأعضاء، ونفقاته على الأعضاء ضمن حالات وبنود مفصلة في النظام الداخلي.

وانتخبت الهيئة العامة للنادي مجلس إدارة، انتخب الصحافي محمد أمين؛ ليكون رئيسًا لمجلس الإدارة.

وحول أهداف النادي، قال رئيس مجلس الإدارة، محمد أمين، لـ(جيرون): “الهدف الرئيس للنادي في المرحلة الراهنة، هو تعزيز ثقافة التكافل بين الزملاء، وتقديم المساعدة العاجلة للأعضاء ماديًا ومعنويًا، عبر حزمة من التدابير، نعمل على إنجازها في أقرب وقت، ويمكن أن يتطور عمل النادي لاحقًا إلى إقامة دورات وورشات تدريبية حول العمل الصحافي، ومن أجل ذلك سيقيم النادي منتدى نصف شهري للأعضاء، لوضع خطط وآليات عمل من شأنها منح العمل الصحافي السوري بُعدًا أكثر تنظيمًا واحترافًا في بلدان اللجوء عامة، وتركيا خاصة”.

وأضاف أمين: “هناك مساع للتعاون مع جمعيات صحافية تركية، ومن الممكن التعاون مع اتحادات صحافية عربية مستقبلاً”.

من جهته قال رئيس لجنة الإعلام المرئي في النادي، الصحافي زيدان زنكلو، في حديث لـ(جيرون): “إنّ انطلاق النادي من غازي عنتاب خطوة مهمة لجمع الصحافيين، ضمن تشكيلات مهنية، تحقق لهم حضورًا في البلد المضيف، وتطالب بحقوقهم، وتسعى إلى تذليل الصعوبات والمعوقات لعملهم وتنقلاتهم بين الولايات التركية، أو بين تركيا وسورية”. ودعا زنكلو إلى “استنساخ تجربة النادي في عنتاب إلى باقي الولايات التركية، ولا سيما إسطنبول التي تضم العدد الأكبر من الصحافيين السوريين”.

وانتخبت الهيئة العامة أعضاء للمجلس، هم: خالد الخلف- لجنة الصحافة المكتوبة، زيدان زنكلو– لجنة الإعلام المرئي، سامر الأحمد- لجنة الإعلام المسموع، فراس ديبة- لجنة المنتجين، وعبد الناصر حلاق- لجنة الفنيين التقنيين.

حضر المؤتمر -من الجانب التركي- كل من: ايرتان قوسقا، مدير عام المطبوعات والإعلام والنشر في جنوب شرق الاناضول – رئاسة الوزراء، وإبراهيم آي، رئيس جمعية الصحافيين في غازي عنتاب، وحسين أقاي، رئيس دائرة الإعلام في بلدية غازي عنتاب، وحضر الصحافي والمحلل السياسي التركي محمد زاهد غول، ويشار ياوز، الصحافي المهتم بالشأن السوري، ونائب رئيس جمعية الصحافيين في غازي عنتاب، وزملاء صحافيين أتراك. والزميل أمين خريج صحافة من جامعة دمشق عام 1992، وهو صاحب تجربة مهنية غنية، تمتد لأكثر من عشرين عامًا، تنقّل خلالها في عدة مواقع، آخرها رئيسًا لتحرير موقع “سراج برس” الذي أطلقته “الهيئة العامة للثورة السورية”

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق