سورية الآن

“مجلس منبج العسكري” يسلم النظام قرى غرب المدينة

أعلن ما يسمى “مجلس منبج العسكري” التابع لميليشيا ما يسمى “قوات سورية الديمقراطية”، في بيانه اليوم (الخميس)، عزمه تسليم قوات حرس الحدود، التابعة للنظام السوري، قرى واقعة على خط التماس مع “درع الفرات”، في الجهة الغربية لمدينة منبج، وذلك بالاتفاق مع الجانب الروسي.

وأكد البيان أن قوات حرس الحدود التابعة للنظام السوري، ستتحمل مهمة حماية الحد الفاصل بين ميليشيا “مجلس منبج العسكري”، ومناطق سيطرة الجيش التركي وفصائل “درع الفرات”.

وزعم المجلس الخطوة، بأنها “تندرج في إطار حماية المدنيين، وتجنيبهم ويلات الحرب والدماء، وما تحمله من مآس، وحفاظًا على أمن وسلامة مدينة منبج وريفها، وقطع الطريق أمام الأطماع التركية في احتلال مزيد من الأراضي السورية” على حد وصف البيان.

تأتي الخطوة في ظل تقدم تحرزه قوات “درع الفرات” المدعومة من تركيا، باتجاه مدينة منبج، وسيطرت، منذ أمس (الأربعاء)، على قرى تل تورين وقارة غرب مدينة منبج.

وتُعدّ مدينة منبج أكبر مدن ريف حلب، وهي ذات أغلبية عربية، وتخضع حاليًا لسيطرة ميليشيا “قسد” التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية عمودها الفقري، وتعد “الوحدات” ذراع  “حزب العمال الكردستاني” الإرهابي في سورية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق