سورية الآن

النظام يحرق حي الوعر وناشطون يطلقون #الوعر_تباد

شن طيران النظام السوري أمس (الأحد)، غارات على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، استخدم فيها الصواريخ الفراغية شديدة الانفجار، أسفرت عن ارتقاء

4 مدنيين، وإصابة 50 شخصًا بجروح بليغة منها حالات بتر، في حين ما تزال قوات النظام، تقصف الحي والطيران الحربي يحلق في سمائه.

وذكر مركز حمص الإعلامي “أن الطيران الحربي شنّ أمس 22 غارة جوية، أطلق خلالها 30 صاروخًا فراغيًا، بينها 12 صاروخًا مظليًا، مستهدفًا حي الوعر المحاصر، كذلك أطلقت قوات النظام على الحي نحو 40 قذيفة مدفعية وقذيفة دبابة وهاون؛ ما تسبّب بمقتل أربعة مدنيين، وإصابة أكثر 50 مدنيًا بجروح، بينهم 12 مصابًا بحالة خطرة، و8 بُترت أطرافهم”.

وأفاد ناشطون من الحي أن “القصف الشديد بأنواع فتاكة من الأسلحة، تسبّب بدمار هائل في البنية التحتية، وخرّب نحو 60 بالمئة من منازل الحي، إذ باتت غير صالحة للسكن”.

بدورهم أطلق ناشطون من الحي وسم (الوعر تباد)، في محاولة منهم لإيصال الصورة الحقّة لجرائم النظام التي تستهدف المدنيين العزّل في حي الوعر، محذرين من وقوع كارثة إنسانية، إن لم يجرِ التدخل العاجل والفوري؛ بالضغط على النظام السوري، لإيقاف القصف الهمجي على الحي، وإدخال المساعدات.

يأتي هذا التصعيد على حي الوعر المحاصر، مع دخول محادثات جنيف 4 يومها الخامس، في حين يرى بعضهم أن القصف المركز على الحي ردّ في غير مكانه على العملية التي نفذتها “هيئة تحرير الشام”، السبت، في المربع الأمني الحمصي، وخلّفت أكثر من ٤٥ قتيلًا بينهم ضباط رفيعي المستوى.

ويطبِق النظام السوري حصاره على حي الوعر، وهو آخر معاقل المعارضة في مدينة حمص، ما فرض أوضاعًا معيشية صعبة جدًا على نحو 80 ألف شخص، يعيشون داخل الحي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق