سورية الآن

تفجيرات توقع عشرات القتلى في المربع الأمني في حمص

هزت اليوم (السبت) مجموعة من الانفجارات العنيفة المربع الأمني للنظام السوري في مدينة حمص وسط البلاد، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من جنود وضباط الأخير، وأعلنت صفحات مقربة من النظام أن “ستة انتحاريين فجروا أنفسهم عند مداخل عدد من الأفرع الأمنية في المدينة”.

وأكد ناشطون من مدينة حمص أن “نحو 40 عنصرًا للنظام قُتلوا، وجُرح عشرات آخرون في الانفجارات التي ضربت فرعي أمن الدولة والأمن العسكري، بينهم رئيس فرع الأمن العسكري، العميد حسين دعبول، ذائع الصيت، والملقب بـ “آمر الموت”، نتيجة تاريخه الحافل بالجرائم ضد المعتقلين على مدار سنوات إدارته للفرع”، ورئيس فرع أمن الدولة العميد إبراهيم درويش.

تبنت “هيئة تحرير الشام” التفجيرات، في وقت كانت جميع التوقعات الإعلامية تذهب في اتجاه بصمات تنظيم الدولة الإسلامية الذي يخوض معارك شرسة ضد قوات النظام في ريف حمص الشرقي.

تخضع مدينة حمص خضوعًا تامًا لسيطرة النظام السوري وميليشياته الرديفة، باستثناء حي الوعر المحاصر الذي يتعرض لحملة قصف شرسة من قوات النظام، بهدف التضييق على من تبقى فيه من مقاتلين ومدنيين، وإجبارهم على الخروج إلى إدلب، استكمالًا لسياسة التغيير الديمغرافي والتهجير القسري التي بدأت تجاه أحياء حمص القديمة منذ عام 2014، وامتدت إلى معاقل الثورة في محيط العاصمة دمشق ومدينة حلب كذلك، ولا زالت متواصلة، برعاية وصمت دوليين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق