سورية الآن

أنقرة: 50 ألف لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم

عززت الحكومة التركية، أمس الجمعة، مواقعها العسكرية الموجودة في ولاية كلس الحدودية مع سورية، في الوقت الذي أعلنت فيه أنقرة عودة 50 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم.

وقالت مصادر عسكرية تركية: إن “قافلة تضم عربات مدرعة لنقل الجنود، وشاحنات محملة بحواجز خرسانية، وجرافات، وصلت إلى قضاء “إيل بيلي” في كلس الحدودية مع سورية”، وفق وكالة (الأناضول) التركية.

وأشارت المصادر إلى أن “التعزيزات أُرسلت؛ بهدف دعم الوحدات العسكرية التركية المتمركزة على الحدود مع سورية، وصاحبَ القافلة في طريقها عناصر من قوات الأمن التركي”.

في سياق متصل، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو: إن “نحو 50 ألف لاجئ سوري في تركيا عادوا إلى سورية منذ بدء عملية (درع الفرات)”.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي عقده في أنطاليا التركية، أمس الجمعة، أنه “ما إن تتوفر هناك منطقة آمنة محررة من الإرهاب، سيجد السوريون فرصة لاستعادة الحياة الطبيعية”.

وأعلنت هيئة الأركان التركية، أمس الجمعة، السيطرة على مدينة الباب، معقل تنظيم داعش في ريف حلب، في حين وعد رئيس الهيئة، خلوصي أكار، “سكان الباب الذين كانوا قد فروا من المدينة، بتلقي دعم من القوات المسلحة التركية، ليستطيعوا العودة إلى ديارهم في أمان”، بحسب وسائل إعلام تركية.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق