أدب وفنون

افتتاح التجهيز البصري كتاب الرياضيات لـ هبة الأنصاري في ميونخ

شهدت أكاديمية الفنون الجميلة في ميونخ، من 7 إلى 12 شباط/ فبراير 2017، معرضًا للعمل الفني التركيبي. وحصل كتاب الرياضيات، للفنانة البصرية هبة الأنصاري، على منحة الدورة الثانية من برنامج مختبر الفنون.

عن الحكاية والسياق والمفهوم كتبت هبة الأنصاري الأسطر الآتية:

خلفية العمل

ولدتُ في ليبيا، وعشت فيها حتى 12 سنة من عمري، لم أسافر خلال هذه السنوات إلى بلدي سورية، كنت أسمع -فحسب- قصصًا عنها من أمي وأبي، وكنت أراها في كوابيسي مكانًا رماديًا وأزرق، فيه أبنية تنهار، كأنها مدينة من عجين.

غادرت سورية إلى ألمانيا نهاية 2012، ورجعت إليها ربيع 2014، إلى قرية “كفرنبل” في الشمال السوري الخارج عن سلطة نظام الأسد، لإنشاء مشروع فني في إحدى الساحات العامة وسط القرية وهو: تجهيز في الفراغ، لمنزل مدمّر من جرّاء قصف طائرات الأسد على القرية.

في أثناء تجوالي بين الأحياء التي تدمر جزء كبير منها، دخلت إلى منزل من طابقين، بناؤه حديث، لكنه في حالة دمار، الإسمنت مازال رماديًا قاتمًا، ومن تحت السقف -من بعيد- أثر لجثة كتاب رياضيات، أمسكت الكتاب، وأخذته كمن يسرق ذاكرة المكان، وأحضرته -مع ثيابي- إلى بيتي في ميونخ. شعرت بكره كبير للرياضيات، بالخوف من هذا الكتاب الممدد في بيتي كالجثة. لم تكن علاقتي جيدة مع الأرقام من قبل، لكني أملك الآن أرقامًا مقتولة في مرسمي، ممدة أمامي كل الوقت. اكتشفت في أثناء تقليب الصفحات أن اسم الطفلة صاحبة الكتاب نورا بزكادي. غادرت نورا الحياة بسبب قصف منزلها.

مفهوم العمل

التخريب والبناء “منتظم الشكل”.

صار تراكم أجزاء الأبنية بعد الانفجار مألوفًا لنا، نحن السوريين، نشاهد بيوتنا يوميًا وهي تنتقل إلى أشكال هندسية مهدمة بفعل القصف، وأحيانًا إلى حبات رماد في الهواء وعلى الأرض. مستطيل، متوازي المستطيلات، مربع، دائرة، نصف دائرة، حبات رماد.

 

عملتُ في إعادة صوغ الشكل الهندسي، وتكرار الأشكال تحت تأثيرات ضغط الانفجارات، وإخضاعها لعبثية ولا منطقية الانفجار، لذلك؛ أحاول في هذا المشروع اختزال لحظة الانفجار، وما بعد الانفجار.

العمل التركيبي كتاب الرياضيات مكوّن من ثلاثة أجزاء في الفراغ.

الوثيقة / المكوّن الأول

إنها المكوّن الأول، وهي كتاب رياضيات الطالبة نورا بزكادي، الصف السادس، طبعة سنة 2013- 2014. داخل مكعب زجاجي يُعرض فيها الكتاب الذي عُثر عليه بين أنقاض منزلها المدمر بصاروخ حراري، أطلقته طائرة ميغ 21 تابعة للجيش العربي السوري، بتاريخ 01- 12 -2013.

التخريب / المكوّن الثاني

كتاب الرياضيات لهبة الأنصاري، طبعة سنة: 2016 -2017. دفتر فنّي فيه صور فوتوغرافية لأواني المطبخ، بوصفها رموزًا تشرح عملية حسابية ليس لها علاقة بالمنطق الرياضي الصحيح.

في هذا المكوّن قطّعتُ السكاكين والملاعق والصحون، ورميتها في معادلات حسابية لا منطقية.

لم أستطع التخلص من علاقتي بتفاصيل تكوين المطبخ، ولا الفصل بينها وبين الأرقام والأشكال الهندسية التي كنّا نتعلمها في المدرسة. فالملاعق والصحون والسكاكين هي -أيضًا- أشكال هندسية، يغريني تفكيكها، وإعادة تركيبها بأساليب خارجة عن المنطق.

نفذّتُ جميع هذه العمليات على لوح خشبي، وأخذت صورًا لها فحسب. شعرت حين كنت أقطّع السكاكين أن هذا العالم هشّ مثل الحديد، وليّن مثل الذاكرة، نستطيع عجنه وتكوينه كما نريد.

كتاب الرياضيات سيحتوي قماشًا، وتخطيطات ورقية، وتخريب صفحات من الكتاب.

البناء / المكوّن الثالث

مجموعة تكوينات نحتية من الإسمنت والإسفنج، مبنية من مستطيلات ومتوازي مستطيلات. ثلاث قطع إسمنتية تأخذ شكل متوازي مستطيلات مبني بطريقة تحاكي “العضادة”، وهي الشكل الهندسي الأساسي لبناء الغرفة في الواقع. حاولت حبس الهواء واختزال الانفجار من خلال تناقض وتضاد الإسمنت والإسفنج. هبوط خفيف للإسمنت على سطح الإسفنج، يُحدث تغيّرًا في شكل الإسفنج تحت عوامل ضغط الوزن والكتلة.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق