سورية الآن

“ثوار الرقة” يهاجم مقرات “الصقور” في ريف تل أبيض

أعلن ما يسمى “لواء ثوار الرقة” التابع لمليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، أسر 12 عنصرًا وجرح أخرين مما يسمى “لواء صقور الرقة”، بعد هجوم نفذه مساء أمس (الأربعاء)، على مقار “الصقور” في قرى خربة الفارس، والفارس، وخربة الجحشة، من ريف مدينة تل أبيض، على خلفية رفع أعلام النظام السوري فوق المباني التي يشغلها.

وقال محمود الهادي، الناطق الرسمي باسم ما يسمى “ثوار الرقة”: إن “أبو يامن المكو، قائد (صقور الرقة)، بث مقطع فيديو، أعلن فيه موالاته لرئيس النظام السوري بشار الأسد، وأمر عناصره برفع أعلام النظام السوري، فوق المقرات والأبنية التي يشغلها” اللواء في البلدات والقرى المذكورة.

وأوضح الهادي أن “(لواء ثوار الرقة) لن يسمح بعودة النظام السوري وميليشياته إلى الرقة، بأي شكل من الأشكال”، و”اللواء ملتزم بمبادئ الثورة السورية وأهدافها”. على حد قوله.

وأكدت مواقع إخبارية ضغط ميليشيا ما يسمى “وحدات حماية الشعب” الكردية، بالضغط على “لواء ثوار الرقة”؛ لإطلاق سراح الأسرى، بالتزامن مع استقدام “الصقور” تعزيزات جديدة. وكانت الميليشيا الكردية قد ساندت سابقًا ما يسمى “لواء صقور الرقة” في هجومه السابق على مقرات “ثوار الرقة”.

من جهة أخرى، اغتالت جهة مجهولة، خمسة من القيادات العربية في ما يسمى “كتيبة ثوار منبج” التابعة للميليشيات الكردية، في قرية العوسجلي، أمس (الأربعاء)، إذ شن مسلحون مجهولون هجومًا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على القادة الخمسة، عند خروجهم من مقرهم، وزُرع لغمان أرضيان أمام المقر؛ ما أدى إلى مقتلهم جميعًا.

يُذكر أن مليشيا “الوحدات”  الكردية تشكل العمود الفقري لميليشيا (قسد) التي تضم مقاتلين عربًا وأكرادًا، وهي متهمة من ناشطين كثر بتصفية القوى العربية الفاعلة ضمن هذه الميليشيا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق