سورية الآن

“سكن الضباط” و”شرعية” الباب في قبضة الحر

أعلنت “غرفة عمليات حوار كلس” التابعة لعملية “درع الفرات” سيطرة فصائل من الجيش الحر، اليوم (الأربعاء)، على سكن الضباط والمحكمة الشرعية ومبنى الأوقاف وسط مدينة الباب في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، قُتل خلالها 14 عنصرًا من التنظيم.

في حين نقلت وكالة “الأناضول” عن أحمد شهابي، أحد قادة فصائل الجيش الحر المشاركة في معارك الباب، قوله: “إن عمليات تحرير الباب تسير بحذر؛ لضمان سلامة أرواح المدنيين الذين يستخدمهم التنظيم دروعًا بشرية”.

وذكر الشهابي أن التنظيم، يمتلك عددًا كبيرًا من الأنفاق التي تصل بين مدينة الباب، ومحيطها، ويشن من خلالها هجمات تستهدف عناصر الجيش الحر، إضافة إلى استخدامه السيارات المفخخة والمركونة في رأس كل شارع مأهول بالمدنيين، وتحدث الشهابي عن أنفاق تربط بين مدينة الباب ببلدة تادف، وبزاعة وقباسين.

في السياق نفسه، بث عناصر من الجيش الحر، مقطع فيديو، يظهر نفقًا كان يستخدمه عناصر التنظيم في مدينة الباب، قبل أن يستولي عليه عناصر الجيش الحر، ويظهر الفيديو التجهيزات الكبيرة لهذه الانفاق التي تشكل أحد أكبر عوائق تقدم عمليات “درع الفرات” سريعًا داخل المدينة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق