سورية الآن

حصار النظام للغوطة يودي بمريض قصور كلوي

أعلن مستشفى ريف دمشق التخصصي، صباح اليوم (الأربعاء)، وفاة رجل مصاب بمرض القصور الكلوي في الغوطة الشرقية، وذكر ياسر الشامي، المدير الإداري للمستشفى، لـ (جيرون) “أن مريض القصور الكلوي، محروس، البالغ من العمر 52 عامًا، توفي الإثنين 20 شباط/ فبراير الحالي، في إثر حاجته الملحّة لجلسة تحال إسعافيه، بسبب اعتلال دماغي يوريميائي، بعد تدهور وظيفة الكليتين لديه، ولم يتمكّن المركز من إجراء جلسات التحال له، بسبب عدم وصول مواد وأدوية التحالّ حتى هذا الوقت”؛ نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام على الغوطة

وأضاف موضحًا: “إن تأخر دخول مواد وأدوية التحال الدموي، في ظل تخلي المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية عن مهماتها الملقاة على عاتقها، سيؤدي إلى تدهور الحالة الصحية للمرضى؛ وصولًا للموت”.

وكان مستشفى ريف دمشق التخصصي، قد حذّر في بيان، نشره مطلع الشهر الحالي، “من تفاقم أوضاع المصابين بالقصور الكلوي في الغوطة الشرقية، والبالغ عددهم 31 مريضًا”، نتيجة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية لإجراء عمليات غسيل الكلى الدوري لهم”، وناشد البيان “الهيئات المعنية بالتدخل السريع، والمساعدة في إدخال ما يلزم من مواد قبل فوات الأوان، وتكرار حوادث الوفاة التي سبق أن أودت بحياة ثلاثة مرضى العام الماضي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق