سورية الآن

“درع الفرات”: مقتل 44 عنصرًا من تنظيم الدولة شمالي سورية

أعلنت هيئة الأركان التركية أن 44 عنصرًا من تنظيم الدولة الإسلامية قُتلوا خلال العمليات العسكرية المنضوية تحت لواء “درع الفرات” في شمالي سورية خلال 24 ساعة الماضية.

وجاء في بيان الهيئة أن 15 عنصرًا من التنظيم قُتلوا خلال الاشتباكات والقصف المدفعي، وضربات جوية خلال العمليات في الباب، وقُتل 29 عنصرًا آخر، ودُمرت أربعة مبان؛ نتيجة غارات جوية شنتها طائرات التحالف الدولي.

وأضاف البيان أن جنديًّا تركيًّا قُتل وأُصيب آخران، خلال محاولتهم نزع الألغام والمتفجرات في المناطق المحيطة بمدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وأشار إلى أن قوات الجيش السوري الحر، المدعومة من تركيا، بسطت سيطرتها -إلى حد بعيد- على المناطق السكنية في منطقة الباب، بحسب “الأناضول”.

يُذكر أن فصائل من الجيش السوري الحر كانت قد أطلقت، بدعم تركي، معركة “درع الفرات” في 24 آب/ أغسطس من العام الماضي، بهدف السيطرة على جميع المناطق الحدودية التي تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في الشمال السوري.

وكان نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، قد قال أمس (الإثنين): إن “الجيش السوري الحر، وبدعم من القوات المسلحة التركية، أحكم سيطرته على مدينة الباب بكاملها تقريبا”.

وأضاف قورتولموش أن زيارة مسؤولين أميركيين تركيا إشارة إلى بدء حل بعض الخلافات في وجهات النظر، وعلى وجه الخصوص في الملف السوري.

وقد وصل رئيس هيئة الأركان الأميركية، الجنرال جوزيف دانفورد، إلى تركيا الجمعة الماضية، والتقى نظيره التركي، الفريق الأول خلوصي أكار، في قاعدة إنجرليك الجوية بولاية أضنة جنوبي تركيا.

والتقى رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، مايك بومبيو، رئيس جهاز الاستخبارات التركية، هاكان فيدان، في العاصمة أنقرة، في التاسع من الشهر الجاري، واستغرق اللقاء نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وقبل اللقاء استقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بومبيو في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، وكان “فيدان” من بين الحاضرين في اللقاء.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق