تحقيقات وتقارير سياسية

المسألة السورية من أستانا إلى جنيف

نظم منتدى الفرات للحوار السوري، في 17 شباط/ فبراير الجاري، محاضرة عن “المسألة السورية من أستانا إلى جنيف”، شارك فيها رئيس المكتب السياسي لحزب النداء الوطني الديمقراطي، حسن النيفي، والكاتب عقاب يحيى، وذلك في مقر مركز حرمون للدراسات المعاصرة في مدينة غازي عينتاب التركية.

استعرض النيفي، في المحاضرة واقع المعارضة السورية والمعطيات التي أنتجت لقاء أستانا.

حسن النيفي -حزب النداء.

من جهته، تناول الكاتب عقاب يحيى، تأثير سقوط مدينة حلب، قبل نحو شهرين، في الوصول إلى قرار وقف إطلاق النار برعاية روسية- تركية، مشيرًا إلى أن الحل السياسي، من حيث المبدأ، مهم وجوهري لإنهاء مأساة الشعب السوري، لافتًا إلى أن النظام وحلفاءه يحاولون استغلال الجهد السياسي في الإصرار على الحل العسكري، وإضعاف الهيئات التمثيلية للثورة.

عقاب يحيى -كاتب وروائي سوري.

كثيرة هي الآراء، التي ترى أن طريقة تعاطي المعارضة مع المفاوضات شابها خلل وقصور؛ ما يستدعي تلافي أخطاء المرحلة السابقة، وتوحيد الرؤى؛ للمشاركة في حل يلبي مطالب الشعب السوري.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق