سورية الآن

البنتاغون: موظفو تنظيم الدولة يفرّون من الرقة

كشف جنيف ديفيز، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” في مؤتمر صحافي أمس الجمعة، أن موظفي الدولة الإسلامية بدؤوا بالفرار من مدينة الرقة “، عاصمة” التنظيم في سورية، على خلفية تضييق التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، الخناق عليهم لعزل المدينة.

وأضاف ديفيز أن عددًا من مديري التنظيم وموظفيهم بدؤوا بمغادرة الرقة، ونقل عملياتهم إلى الجنوب بمحاذاة نهر الفرات، في دلالة على أنهم لاحظوا حقيقة أن النهاية قريبة في الرقة، و”نحن نرى الآن نزوحًا في معاقلهم في سورية”، مؤكدًا في الوقت ذاته على “أن عمليات الانسحاب تبدو وكأنها منظمة، وتشمل أولئك الذين يقومون بأدوار للدعم ولا يشاركون في القتال”.

من جهتها أعلنت ميليشيا ما يسمى “قوات سورية الديمقراطية” التي تساندها طائرات التحالف الدولي، شن هجمات جديدة “بهدف تطويق الرقة، و”قطع الطريق إلى معاقل التنظيم في دير الزور، على امتداد نهر الفرات، وحول الرقة”. بحسب “رويترز”.

يتعرض التنظيم لمزيد من الحصار وتضييق الخناق عليه، في أبرز معاقله العراقية والسورية، إذ شارف الجيش التركي وفصائل من الجيش السوري الحر العاملة في إطار عمليات “درع الفرات” على طرده من مدينة الباب بعد أن توغلت فيها كثيرًا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق