سورية الآن

أردوغان: نستهدف منطقة آمنة مساحتها 5 آلاف كم2

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن عملية “درع الفرات”، التي أطلقها الجيش السوري الحر، بدعم تركي، تهدف إلى إنشاء منطقة آمنة مساحتها -على الأقل- 4 أو 5 آلاف كيلو متر مربع.

وقال الرئيس التركي، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده اليوم (الإثنين) في المنامة، مع رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة: “جعلنا مساحة ألفي كم مربع منطقة آمنة، بينما كان يسرح ويمرح فيها الإرهابيون قبل بضعة أشهر، لكن ذلك لا يكفي، نرمي إلى إنشاء منطقة خالية من الإرهاب شمالي سورية مساحتها على الأقل 4 أو 5 آلاف كم متربع”.

وأضاف أردوغان: “نتجه في المرحلة المقبلة إلى الرقة ومنبج، وسنسعى -بالتعاون مع التحالف الدولي- إلى تشكيل منطقة آمنة يعيش فيها إخواننا العرب والتركمان”.

وكان الرئيس التركي قال في مؤتمر صحافي أمس (الأحد): إن الهدف من “درع الفرات” لا يتوقف عند الباب، وإنما هو طرد تنظيم “داعش” من المنطقة، بما في ذلك الرقة.

وأشار إلى أن “القوات التركية لا تنوي البقاء في سورية بعد السيطرة على مناطق التنظيم، ووحدات حماية الشعب الكردية”.

في سياق متصل، أعلن نائب رئيس الوزراء التركي، ويسي قايناق، أن الفصائل المشاركة في عملية “درع الفرات” ستبسط سيطرتها على مدينة الباب “خلال أيام معدودة”.

وأضاف المسؤول التركي أن “اقتراح الرئيس التركي أدوغان حول المناطق الآمنة جاء من أجل وقف موجة اللجوء”، موضحًا أن “مدينة جرابلس المحررة من التنظيم هي أفضل مثال للمناطق الآمنة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق