قضايا المجتمع

(حرمون) يُنهي ندوة حول فكر الفيلسوف صادق جلال العظم في برلين

اختتمت في العاصمة الألمانية برلين ندوة أقامها مركز حرمون للدراسات المعاصرة حول فكر الفيلسوف السوري الراحل صادق جلال العظم، والتي شاركت فيها نخبة من الباحثين السوريين والعرب والألمان.

وكانت الندوة قد افتُتِحَتْ في العاشرة صباح السبت 11 شباط/ فبراير بكلمة سمير سعيفان، المدير التنفيذي لمركز حرمون للدراسات المعاصرة، تحدث فيها عن أسباب عقد الندوة، مشيرًا إلى أنها تكريم لهذه القامة الفكرية الكبيرة، وتأكيد على حاجة سورية اليوم إلى فكر صادق جلال العظم الذي كرس حياته للدفاع عن الحرية والعقلانية والديمقراطية.

وتحدث في الندوة الخبير الألماني د. كارستن فيلاند عن فكر صادق جلال العظم كـ “مرشد ومنذر وثوري”، وتناول د. فالح عبد الجبار في ورقته “العقلانية النقدية والدين”، أما د. عبد الباسط سيدا فقد تناول في ورقته “الإسلام والعلمانية: صراع أم توافق”، وتناول د. عزيز العظمة في ورقته موضوع “الأصولية الإسلامية والعلاقة بين الدين والحداثة”، وقدّم د. عبد الرزاق عيد ورقة بعنوان “من الحداثة التنويرية إلى الثورية العضوية”، وتناولت د. مية الرحبي في بحثها “صورة المرأة في فكر صادق العظم”، كما تناول د. حسام الدين درويش موضوع “النقد والانتقاد عند صادق العظم”، فيما تناولت ورقة د. يوسف سلامة “النقد المزدوج عند صادق العظم”.

وكان قد حضر الندوة جمهور كبير من المهتمين بفكر صادق من الألمان والسوريين والعرب، وأثروا الندوة بمشاركاتهم في النقاش بفاعلية.

وستُنشر مواد الندوة في ملف موسّع عن صادق جلال العظم في العدد الأول من مجلة (قلمون) الذي سيصدر في نيسان/ أبريل 2017. كما سينشر موقع (حرمون) بعضًا من المناقشات التي دارت خلال الندوة.

 

[av_gallery ids=’75123,75124,75125,75126,75127,75129,75131,75132,75133,75134,75135,75136,75137,75138,75139,75140′ style=’thumbnails’ preview_size=’portfolio’ crop_big_preview_thumbnail=’avia-gallery-big-crop-thumb’ thumb_size=’thumbnail’ columns=’6′ imagelink=’lightbox’ lazyload=’avia_lazyload’ custom_class=”]

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق