سورية الآن

شجار بين أهالي كفر نبودة و”الأحرار” على أولوية الجبهات!

تشاجر عدد من مقاتلي قوات المعارضة، مع مدنيين من بلدة كفر نبودة في ريف حماة الشمالي، الخارجة عن سيطرة النظام، على خلفية منع الأهالي، أمس السبت، “حركة أحرار الشام الإسلامية” و”جيش النصر” من شن هجمات على مواقع للنظام قريبة من البلدة؛ بذريعة أن ثمة جبهات أكثر تأثيرًا على قوات النظام.

وقال إبراهيم الحسن، أحد سكان البلدة، لـ (جيرون)، إن الفصيلين المعارضين يريدان فتح جبهة قتال ضد قوات النظام المتمركزة في قرية بريديج القريبة من كفر نبودة؛ ما دفع الأهالي إلى الخروج والوقوف في وجه الرتل العسكري التابع للفصيلين؛ لمنعه من التوجه إلى تلك المواقع.

وأوضح أن الطرفين (الأهالي وعناصر المعارضة)، أطلقا الرصاص على بعضهما، ما أدى إلى جرح ثمانية عناصر من قوات المعارضة، وخمسة من الأهالي، ليعود الرتل العسكري المعارض، دون أن يتمكن من فتح جبهة القتال.

أكد الحسن أن الأهالي طالبوا من “أحرار الشام وجيش النصر، فتح جبهات أكثر إيلامًا وتأثيرًا على النظام، كجبهتي الساحل ومناطق سهل الغاب في ريف حماة الغربي، التي تُعد موالية للنظام موالاة مطلقة، وتشكل خزانات بشرية لقواته”، لكن “الفصيلين اتهما الأهالي بالعمالة للنظام”.

اضطر أهالي بلدة كفرنبودة للنزوح عنها أربع مرات منذ عام 2013 وحتى اليوم، وحاولت قوات النظام اقتحامها مرارًا لكنها تفشل في كل مرة، وكان أعتى الحملات عليها، في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015 بعد شهر واحد من تدخل الطيران الحربي الروسي لمساندة قوات النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق