سورية الآن

الفصائل تعلن مشاركتها في استانة… وقف النار أولوية

أعلنت فصائل المعارضة اليوم الاثنين، موافقتها على الحضور والمشاركة في محادثات السلام المتوقع عقدها في العاصمة الكازاخية استانة في الثالث والعشرين من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وذكرت )رويترز( أن جماعات المعارضة “اتخذت القرار خلال اجتماعات جارية في أنقرة، وتعمل الآن على تشكيل وفد سيكون مختلفًا عن الوفد الذي أرسلته (الهيئة العليا للمفاوضات)”.

وقال مسؤول من الجيش السوري الحر، طلب عدم نشر اسمه إن “الفصائل ستذهب وسيكون أول بحثها موضوع وقف إطلاق النار والخروقات الأخيرة من قبل النظام”.

من جهته قال زكريا ملاحفجي من تجمع )فاستقم كما أمرت( إن “غالبية القوى ارتأت أن تحضر، على أن يكون الحديث عن مناقشة تثبيت أو وقف إطلاق النار، أي البنود الإنسانية ودخول المساعدات وإطلاق سراح المعتقلين”.

وأضاف أن “تشكيل الوفد سيكون بالتنسيق مع الهيئة العليا للمفاوضات. ليس الوفد نفسه الذي شكلته الهيئة في جنيف. سنشكل وفدًا جديدًا لأن الروس يركزون كثيرًا على القوى العسكرية”. وفق )رويترز(.

وكانت “الهيئة العليا للمفاوضات” ذكرت، (السبت) أنها تؤيد الجهود المتعلقة بمحادثات السلام المزمع عقدها في استانة، وتعتبر الاجتماع “خطوة مبدئية لاستئناف الجولة المقبلة من المفاوضات السياسية في جنيف”.

تشارك في الاجتماع فصائل: “فيلق الشام”، “فرقة السلطان مراد”، “الجبهة الشامية”، “جيش العزة”، “جيش النصر”، “الفرقة الأولى الساحلية”، “لواء شهداء الإسلام”، “تجمع فاستقم كما أمرت”، “جيش الإسلام”، في حين أن الفصائل التي رفضت المشاركة أبرزها “حركة أحرار الشام” و”صقور الشام” و”فيلق الرحمن” و”ثوار الشام” و”جيش إدلب” و”جيش المجاهدين”.

وأشارت مصادر إلى أن كل فصيل سيرسل ممثلين عنه، وقد تم تحديد الأسماء وتسليمها للجانب التركي الذي سيتولى عملية التنسيق مع الروس.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق